Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مكتب الشهيد يكرم المشاركين في مهرجان “شكراً”

 مكتب الشهيد يكرم المشاركين في مهرجان شكراً

تحت رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، أقام مكتب الشهيد التابع للديوان الأميري مساء أمس حفلاً لتكريم المشاركين في مهرجان «شكراً»، الذي نظمه المكتب على مدى 18 يوماً في فبراير الماضي.

وأعربت الوكيل المساعد في الديوان الأميري مدير عام مكتب الشهيد فاطمة الأمير في كلمة أثناء الحفل عن الشكر لكل من ساهم في إنجاح مهرجان «شكراً» من الجهات الحكومية والأهلية والخاصة وسفارات دول التحالف، التي شاركت في تحرير الكويت من الاحتلال العراقي، بالإضافة إلى حديقة الشهيد ووسائل الإعلام التي قامت بتغطية فعاليات المهرجان.

وقالت أن هذا الحفل الذي يقام تحت رعاية حضرة صاحب السمو أمير البلاد وقائد الإنسانية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح حفظه الله ورعاه، والذي نظمه مكتب تكريم الشهداء وأسرهم، جاء ليعبر بكل كوادره ومسؤوليه عن أسمى معاني الشكر والامتنان لكل من ساهم في إنجاح احتفالات المكتب لهذا العام، وعلى مدى ثمانية عشر يوماً، والتي جرت تحت شعار “شكرا” انطلاقاً من وحي كتاب الله الذي قال عز جلاله بسم الله الرحمن الرحيم: ” ولا تنسوا الفضل بينكم ” صدق الله العظيم، كما لا ننسى تعاليم نبينا الكريم الذي علمنا في الحديث الشريف: “من لا يشكر الناس لا يشكر الله “.

وأضافت: نحمد الله جل وعلا على نعمة الاستقلال ونعمة التحرير، وهما مناسبتان عزيزتان على قلوبنا، فحق لنا نحن الكويتيين – وكل من يحب الكويت – أن يحتفل بهاتين المناسبتين، ومما يسعدنا ويكرمنا، أن برامج احتفالات هذا العام كانت حافلة ومميزة، تليق بذكرى العيد الوطني المجيد ويوم التحرير العظيم، وشملت مشاركة سفارات دول التحالف الستة وثلاثون التي أسهمت في تحرير دولة الكويت من الاحتلال الغاشم، والذي تحقق بفضل من الله في السادس والعشرين من فبراير لعام 1991.

وكما عرفتم وشهدتم فإن مهرجان هذا العام، تضمن فقرات فولكلورية من الدول الأوروبية ومن الأمريكيتين، ومن الدول العربية والأفريقية والآسيوية ومن استراليا، وتضمن المهرجان أيضاً / مارثون رياضي، كما تم عرض فيلم يحكي بطولة فتاة كويتية تمردت على واقع مرير وهي قصة الشهيدة بإذن الله وفاء العامر. وختمنا إحتفالياتنا بيوم كويتي فلكلوري جمع أطياف المجتمع كافة وتابعت قائلة:

اسمحوا لي أن أكرر الشكر لكل من أسهم في إنجاح مهرجان هذا العام بدءاً من سفارات دول التحالف مروراً بإدارة وكوادر حديقة الشهيد التي احتضنت مهرجان “شكرا ” بفاعلية وحسن تنظيم، ونخص بالشكر الإخوة الإعلاميين الذين تفاعلوا مع مجريات وبرامج الاحتفال يوماً بيوم، فكانت تغطيتهم مميزة، وتنم عن حس وطني عميق، ومهنية واضحة، ولا يفوتني أن أتوجه بالشكر الجزيل لجميع إخواني وأخواتي في مكتب تكريم الشهداء وأسرهم الذين بذلوا جهوداً كبيرة في الإعداد المسبق لهذا المهرجان، وعايشوه بكل فقراته على مدى ثمانية عشر يوماً، ليظهر بالشكل الذي يرضينا ويكرم بلدنا الحبيب الكويت، ويرتقي باسم الشهيد، ورسالتنا دائماً و أبداً ( نحن لا ننسى شهدائنا)

اخترنا لك