إس آي إتش إتش 2017 يعيد الهيبة للساعات السويسرية

 أديمار بيجيه

في هذا العام رحّب الصالون الدولي للساعات الراقية SIHH 2017 بعارضين جدد وعودة شريك مؤسس، ولكن تأثيرات التباطؤ الاقتصادي والتشريع الجديد الذي يخص بطاقة “صنع في سويسرا” سيكون لهما وقع أيضاً على المعرض.

فالصالون الدولي للساعات الراقية SIHH واحد من أهم الأحداث على الإطلاق في دنيا صناعة الساعات السويسرية الفخمة، كما أن هذا المعرض الدولي الذي أقيمت نسخته الـ27 في يناير الماضي يضع المؤشر الرئيسي للصناعة كلها.

فقد ضمّ المعرض الدولي للساعات السويسرية المقام في بالكسبو بجنيف السويسرية هذا العام لاعبون رئيسيون في صناعة الساعات الفخمة  وهم الذين يمتلكون تكتل مجموعة ريشمون، على سبيل المثال، لا الحصر – أسماء مثل كارتييه، فان كليف آند أربلز وبياجيه، كما ضم صناع ساعات مستقلين مثل أوديمار بيجيه، ريشار ميل وبارميجياني.

ومنذ العام الماضي ضم المعرض برنامجاً جديداً أطلق عليه اسم الـ Carré des Horlogers وذلك لعرض وتقديم صناع ساعات مبتكرين معاصرين منهم، لوران فيرييه Laurent Ferrier ، إم بي آند إف MB&F وشركة أش موسيه وشركاه .H. Moser & Cie

ولم يكن العام الماضي جيداً لصناعة الساعات السويسرية الفخمة حيث أظهرت التقارير انخفاض صادرات الساعات السويسرية ، كما واجهت الأسواق الحسنة الأداء تقليدياً كالصين تحديات مهولة نتيجة التباطؤ الاقتصادي.

فابيان لوبو، رئيس مجلس إدارة مؤسسة الساعات الراقية قالت: “للمعارض التجارية دور مهم ينبغي أن تلعبه في أوقات التباطؤ الاقتصادي لأن الهدف منها تعزيز التجارة.”

SIHH 2017

وأضافت لوبو:”العارضون التجاريون يستغلونها لقياس وضع المهنة ثم يقومون بتكييف الإنتاج تبعاً لدفاتر طلبياتهم، وبعد ذلك يتم تجميع كل شيء لضبط معروضاتهم بما يعكس المناخ الاقتصادي ووقت التطوير، وهو ما يتم حسابه بالسنوات عموماً للساعات أو آلات قياس الوقت. إنها حيلة لكن تجربة ضرورية.”

وعلى الرغم من تقلب ظروف السوق فإن الكل كان ينتظر الكثير في الصالون الدولي للساعات الراقية لعام 2017.

SIHH وعودة الثقة

صناعة الساعات السويسرية في طريقها إلى التعافي، فبعد ظروف سوقية مضطربة جاءت أرقام صادرات الساعات السويسرية الجديدة مقترنة بحس تفاؤل ملموس في الصالون الدولي للساعات الراقية لتشير مجتمعة إلى عودة بعض الثقة للصناعة.

منظمو SIHH للعام 2017 ذكروا في تقرير لهم حدوث نقلة إيجابية حيث زاد عدد العارضين بنسبة 25% وزاد حضور الزوار بنسبة 10% وصل إلى 16000 زائر، بما في ذلك 1200 صحافي و2500 زائر من عامة الناس.

هذا العام سُمِحَ للجمهور للمرة الأولى في تاريخ المعرض بالحضور في اليوم الأخير منه بهدف محاولة خلق وعي أكبر بالصناعة.

الصالون الدولي للساعات الراقية يعتبر حدث رئيسي لمجموعة ريشمون Richemont وماركات ساعاتها الفخمة وقد كان عام 2016 مضطرباً بالنسبة لها.

ولكنها تظهر تفاءلاً في معرض هذا العام والذي سيضم الماركات العارضة الرئيسية أمثال إيه لانجيه أوند زونه، أديمار بيجيه، باوم إيه ميرسييه، كارتييه، جروبل فورساي، جيرار بيريجو، آي دبليو سي شافهاوزن، جيجر لو كولتر، مونبلون، أوليس ناردان، فان كليف آند أربلز وفاشرون كونستانتان.

ومن المنتظر أن يقام SIHH للعام 2018 خلال الفترة من 15 إلى 19 يناير المقبل في مركز ملتقيات بالكسبو بمدينة جنيف السويسرية.

اخترنا لك