Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

روعة الحياة في ابتسامة

روعة الحياة في ابتسامة

هند شديد

تعتبر الابتسامة اجمل لغة في الحياة، فهي الإضاءة الطبيعية لوجه الإنسان، والإشراقة المنيرة لطريق سعادته وصحته، وهي الشعور النفسي العميق النابع من القلب بالطمأنينة.

وهي ظاهرة حضارية وإصلاح لمزاج الإنسان والتوازن بين عناصر جسمه، بل هي خير علاج لعقل الإنسان الباطن. 

فوائد الابتسامة

الإبتسامة تحارب التوتر:

عن طريق إفراز هرمون الاندروفين “هرمون السعادة”، وحتى وإن كانت تلك البسمة زائفة، الا انها تخفف من التوتر ايضا.

الابتسامة تجعلك جميلة:

فهي تضمن لك بريقاً ساحراً،  حيث كشفت دراسة بحثية أن 69 % من الأشخاص يرون النساء المبتسمات أكثر جاذبية من اللواتي يملن إلى وضع قدر كبير من الماكياج.

الابتسامة هي أول تعبير للوجه:

لذا نجد الابتسامة مرتسمة على ملامح كافة المواليد الجدد، لأنها إنعكاس طبيعي للداخل.

التعامل مع الابتسامة كأنها تمرين:

حيث تبين أن 53 عضلة بالجسم تتحرك عند الإبتسام.

أظهرت الأبحاث أن هناك 19 نوعا من الابتسامة، وكل نوع يعبّر عن عواطف مختلفة.

الابتسامة دواء:

نظراً لخواصها المخففة للتوتر، فهي تساعد على تقوية الجهاز المناعي.

الابتسامة معدية:

وهذه حقيقة، حيث وجدت دراسة سويدية أنه من الصعب إصابة الناس بعبوس في الوجه حين يرون أناساً آخرين يبتسمون.

الابتسامة طريقك للارتقاء بالسلم الوظيفي:

وجدت الدراسات أن أصحاب العمل يميلون لترقية الأشخاص الذين يبتسمون أكثر من سواهم في أماكن العمل، وذلك من منطلق أن الإبتسامة دليل فعلي وحقيقي على الثقة بالنفس.

الإبتسامة قادرة على التخفيف من ضغط الدم:

ولهذا ينصح بالحرص على الإبتسام إذا ما تعرضت لمضايقات وصعوبات في العمل، وهو ما شدد عليه باحثون بعدما لاحظوا حدوث إنخفاض في ضغط الدم لدى الأشخاص الذين يبتسمون مقارنةً بغيرهم.

اخترنا لك