Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

شائعات الطلاق تغضب سمية الخشاب وتدعو جمهورها عدم تصديق الأكاذيب

طلاق سمية الخشاب

عاودت الشائعات تطارد الفنانة المتألقة سمية الخشاب، حيث انتشرت في الآونة الأخيرة أخبار عديدة تؤكد انفصال سمية عن زوجها الذي ارتبطت به منذ نحو 6 أشهر، لكن الممثلة خرجت عن صمتها وفندت جملة وتفصيلاً كل ما أثير من شائعات حول حياتها الزوجية، ودعت محبيها وجمهورها إلى عدم الالتفات لكل ما يثار حولها من أكاذيب، في إشارة منها لمتابعة فنها فقط وما تقدمه لهم من أدوار جديدة.

لم تكتف سمية الخشاب التي مازالت تتكتم على هوية زوجها، بتكذيب شائعات طلاقها بل حتى ما يروج من أنها مرتبطة من رجل لبناني يكبرها بعقدين من الزمن، استناداً لما تناولته العديد من المواقع الإخبارية العربية حيث تم انتشار الخبر بسرعة البرق.

وتعجبت الفنانة سمية من حملة الشائعات التي تفجر حولها وبالتحديد بكل ما يتعلق بحياتها الشخصية، مؤكدة في هذا السياق بأنها مازالت تجهل مصدر هذه الشائعات التي تطاردها بشكل مستمر وغريب ولم تتركها وشأنها، معبرة عن غضبها الشديد من مروجيها، وطالبت محبيها بعدم تصديق مثل هذه الشائعات.. فمن وراء هذه الشائعات ومن المستفيد من نسج صورة لعدم الاستقرار في حياة سمية..؟

يذكر أنه بالرغم من أن هناك من حاول التدخل في حياة سمية الخشاب، من خلال نشره على مواقع التواصل الاجتماعي أخباراً مازال غير معروف مدى صحتها من كذبها ..ومفادها بأن زوجها الذي ارتبطت به دون أن تكشف عن هويته وبقي طي الكتمان.. لبناني وفوق ذلك سبق له الزواج وأب لطفل، ويفوقها بسنوات عديدة..وإلى جانب ذلك تم تداول خبر طلاقها منه.

ودون شك سمية لم تسكت وخاطبت جمهور معجبيها لتطمئنهم بأن حياتها مستقرة ولا أساس من الصحة لهذه الأخبار، والجدير بالإشارة فإن هذه الممثلة لم تخف حلمها بالإنجاب والأمومة..فهل تثمر علاقتها الزوجية بطفل..؟

اخترنا لك