Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

البهارات والأعشاب كنوز صحية في مطبخك

البهارات والأعشاب

أيمن الرفاعي

لا تعتقدي أن قيمة البهارات وفائدة الأعشاب تقتصر فقط على إضافة النكهة المميزة والمذاق اللذيذ للطعام.

فالتوابل وكذلك الأعشاب تعتبر من الكنوز التي نهمل استغلالها والاستفادة من قيمتها الغذائية وفوائدها الصحية.

وهنا سوف نلفت نظرك إلى أهم أنواع البهارات والأعشاب التي يمكنك الإعتماد عليها حفاظا على صحتك أنت وأفراد أسرتك فتابعي معنا.

1- الدارسين:

يحتوي الدارسين على العديد من مضادات الأكسدة التي تحارب الالتهابات، وتعمل على خفض الكوليسترول والدهون الثلاثية بالدم، لكن أهم مميزات الدارسين هي قدرته على الحفاظ على سكر الدم من الارتفاع.

وتشير الدراسات إلى قدرة هذه التوابل على الحفاظ على استقرار سكر الدم بنسبة 10% إلى 29%. يوصى باستخدام الدارسين مع الطهي وعند عمل الكيك والحلويات.

2-المريمية:

وقد حازت هذه العشبة شهرة طبية واسعة على مر التاريخ ثم جاءت الدراسات الحديثة لتؤكد على هذه الأهمية.

فقد وجد أن بها بعض الخصائص التي تعمل على تحسين وظائف وصحة المخ، وبصفة خاصة قدرتها على الوقاية والعلاج من مرض الزهايمر.

فهذا المرض ينجم عن نقص مادة كيميائية في المخ تسمى أسيتيلكولين، وتدلنا الأبحاث على قدرة المريمية على إمداد الجسم بهذه المادة. كما تعمل على تحسين الذاكرة لدى الصغار والكبار.

3- النعناع:

يحتل النعناع مكانة مرموقة فيما يخص الطب الشعبي، وفي مجال الطب البديل أيضا. فهو مهدئ جيد للأمعاء واضطرابات المعدة.

يرجع الفضل في ذلك إلى الزيت العطري الذي يحتوي عليه نبات النعناع كما أنه يساعد على الاسترخاء والهدوء النفسي.

4-الكركم:

المادة الفعالة في هذه التوابل هي الكركمين، وهي من أقوى وأهم مضادات الأكسدة التي تعمل على الوقاية من أمراض الشيخوخة سواء للجسم أو البشرة وحتى المخ.

كما أن ذلك يمنح الكركم ميزة أخرى في قدرته على وقاية الجسم من العديد من الأمراض.

لا غرابة إذن من وجود هذا العنصر على معظم عبوات الأدوية في الغرب. وهذا كله يدفع ربة المنزل إلى الحرص على استخدامه كتوابل أساسية في طهي الطعام.

5- الريحان:

تدلنا الدراسات الطبية على تمتع الريحان بخصائص وفوائد صحية لا حصر لها. أهم هذه الخصائص تكمن في تقوية الجهاز المناعي والحفاظ على صحته من المرض. ويعمل الريحان على تعديل سكر الدم والحفاظ عليه من الارتفاع قبل وبعد تناول الطعام، كما أنه مهدئ جيد للأعصاب ويفيد في الحفاظ على حالة مزاجية معتدلة.

6- الفلفل الحار:

المادة الفعالة الأساسية في الفلفل الحار هي كابسيسين. وقد وجد أن هذه المادة تعمل على تحجيم الشهية، وتساعد على تنشيط عملية حرق الطعام، ولهذا السبب نجدها حاضرة في معظم المنتجات الخاصة بالرشاقة وإنقاص الوزن.

كما أثبتت التجارب أن الكابسيسين يساعد على الوقاية من سرطان الرئة والكبد والبروستاتا.

7-الزنجبيل:

لطالما تم استخدامه في وصفات الطب البديل والعلاج الشعبي. يعتبر الزنجبيل من مسكنات الألم الطبيعية التي لا تترك أي آثار جانبية، وهو يتفوق على الإسبرين في هذه الحالة. هذه المميزات جعلت الزنجبيل علاجا فعالا للوقاية من سرطان القولون.

8- الحلبة:

استخدمت الحلبة في الطب الهندي لزيادة الخصوبة، وخاصة لدى الرجال، كما تعمل على ثبات واستقرار سكر الدم وعدم تعرضه للارتفاع.

حيث تحتوي على أحد أنواع البروتينات التي تزيد إفراز الجسم للإنسولين، وهو الهرمون الذي يحرق سكر الدم. وتعتبر الحلبة من الأعشاب التي تعمل على إدرار حليب الأم بكثرة لدى المرضعات.

9- القرنفل:

عند تناول هذه التوابل في الطعام فإن ذلك يساعد على إفراز الجسم لأحد البروتينات التي تقاوم الألم والالتهابات، ومن ثم تقي الجسم من الإصابة بالمرض.

ويعد القرنفل من أهم المصادر الحيوية لمضادات الأكسدة. لأجل ذلك فهو من التوابل التي تعمل على العلاج والوقاية من أمراض القلب والسرطان ومشكلات العظام والغضروف.

للقرنفل تأثير سحري أيضا في قدرته على علاج آلام الأسنان، ويعمل على مقاومة البكتريا الضارة والقضاء عليها.

10-الكزبرة:

مشهور عن هذه التوابل قدرتها على تسهيل عملية الهضم، ولذلك فهي علاج فعال لمشكلات الأمعاء على وجه الخصوص. وهي تعالج الإسهال وتمنع تقلصات الأمعاء.

وهي من التوابل التي تعالج القلق والتوتر النفسي، كما وجد أن زيت الكزبرة العطري له القدرة على قتل البكتريا الضارة والخطيرة، مثل إي كولاي والسالمونيلا.

تحتوي الكزبرة كذلك على مضادات الأكسدة، وبعض العناصر التي تقضي على الكوليسترول والدهون الضارة بالدم.

كل هذه الفوائد يمكنك الحصول عليها من التوابل وهي رخيصة الثمن، ولكنها غنية في فوائدها الصحية.

اخترنا لك