Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

وداعاً لحبوب منع الحمل قريبا .. فالحقن الهرموني للرجال هو التالي

وداعاً لحبوب منع الحمل قريبا

وكالات

أثبتت دراسة ألمانية جديدة إن حقن الرجال بهرمونين مختلفين كل ثمانية أسابيع، يوقف انتاجهم للحيوانات المنوية بما يكفي للعمل كوسيلة لمنع الحمل.

وأوضح الفريق الطبي من جامعة “مارتن لوثر”، أنه كان لا بد من وقف هذه الدراسة بسبب مخاوف على السلامة،  حيث وجدت هيئة مستقلة للسلامة أن الآثار الجانبية التي تضمنت الاكتئاب واضطرابات مزاجية أخرى فاقت المزايا المحتملة للحقن.

وقال الفريق الفني للدراسة، “الباحثين يحاولون تحديد وسيلة لمنع الحمل عن طريق الهرمونات الذكورية تكون فعالة ومرنة وآمنة ومقبولة وبتكلفة معقولة ومتاحة.”

وأوضح الباحثون إن إعطاء هرمون التستوستيرون بجرعات عالية يكبح إنتاج الحيوانات المنوية في الجهاز التناسلي للذكور أو الخصيتين لعدة أسابيع، وأن إضافة هرمون آخر وهو ” البروجستين” يساعد على زيادة كبح انتاج الحيوانات المنوية إلى مستويات أقل في أعداد أكبر من الرجال.

وبالنسبة للآثار الجانبية التي يُعتقد أن لها صلة بعملية الحقن أفاد نحو 46 في المئة من الرجال بإصابتهم بحب الشباب ونحو 23 في المئة أفادوا بشعورهم بألم في مكان الحقن ونحو 38 في المئة أفادوا بزيادة في الرغبة الجنسية وتحدث عدة رجال عن اضطرابات مزاجية من بينها اضطرابات عاطفية وعداء واكتئاب وعدوانية.

وأكد رئيس قسم الذكورة وعقم الرجال في “مايو كلينيك” في ولاية مينيسوتا، إنه بالإضافة إلى المخاوف المتعلقة بالسلامة فهناك أشياء أخرى مجهولة بشأن هذا الأسلوب لمنع الحمل، فعلي سبيل المثال تضاعف إنتاج الحيوانات المنوية لدى معظم المشاركين بعد توقف الحقن ولكن الدراسة لم تضم سوى الرجال الذين كان عدد حيواناتهم المنوية سليمة.

الجدير بالذكر أن الوسيلتان الوحيدتان اللتان توصي بهما حاليا منظمة الصحة العالمية للرجال لمنع الحمل هما الواقي الذكري والتعقيم.

اخترنا لك