Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

احذري السم الأبيض في طعامك وشرابك

السكر أخطر بكثير من السموم

أيمن الرفاعي

ليس من باب المبالغة وصف السكر على أنه أحد أنواع السموم، بل ربما يأتي السكر أخطر بكثير من السموم وذلك يرجع إلى أننا لا نكون مدركين لخطورة السكر عند الاستخدام المفرط له في حين أننا نأخذ حذرنا جيدا من السموم.

إضافة إلى ذلك فالسموم تقتل على الفور في حين يتسبب السكر في اعتلال الجسم وإصابته بالعديد من الأمراض القاتلة، والتي تفتك به وتقضي عليه في بطء شديد، حيث يمكن أن يؤدي الإفراط في استخدامك للسكر إلى معاناتك من الأمراض التالية..

1-الكبد الدهني:

عند تناول السكر فإنه يتحول في الجسم إلى جلوكوز وفركتوز. أما الجلوكوز فهو موجود في جميع خلايا الكائنات الحية، ولذلك فنحن في غنى عن تناول السكر لهذا الغرض، حيث تقوم أجسامنا بتصنيع الجلوكوز تلقائيا.

لا تقوم أجسامنا بتصنيع الفركتوز ولا توجد أي حاجة عضوية له من الأساس. لهذا السبب يقوم الكبد بتحويل الفركتوز إلى جليكوجين وتخزينه لحين الاحتياج إليه.

يحدث ذلك عند تناولنا للسكر بصورة معتدلة أما الإسراف فمعناه استمرار الكبد في تحويل الفركتوز إلى جليكوجين ومع تراكم هذه المادة يتعب الكبد ويقوم بتحويل الفركتوز إلى دهون مما يصيبنا بما يسمى مرض الكبد الدهني، وهي حالة مرضية شائعة وخطيرة تهدد صحة الكبد وتعيقه عن القيام بوظائفه.

2- داء السكري:

يقوم الجسم بإفراز هرمون الإنسولين وذلك للعمل على حرق الجلوكوز والاستفادة منه. وهنا لا توجد أدنى مشكلة طالما كنا معتدلين في تناول السكر لكن الإفراط يؤدي إلى كثرة الإنسولين بالجسم فتعتاد عليه الخلايا بل وربما تقاومه فتعيقه عن حرق الجلوكوز مما يسبب الإصابة بداء السكري.

هذه الحالة التي تصيب الإنسولين تؤدي إلى المعاناة من أمراض أخرى مثل ضعف معدل حرق الجسم للطعام مما يترتب عليه المعاناة من البدانة وأمراض الأوعية الدموية.

3- السرطان:

يعد السرطان من أخطر أمراض العصر. ومن أهم تعقيدات هذا المرض قدرة الخلايا السرطانية على النمو ومضاعفة أعدادها بصورة يصعب السيطرة عليها. وقد وجد العلماء أن هرمون الإنسولين يلعب دورا حيويا مهما في إعاقة هذه الخلايا عن النمو.

وإذا كان الإسراف في تناول السكر يؤدي إلى تدهور عمل الإنسولين فإنه بذلك يؤدي إلى المعاناة من السرطان.

كما أن السكر يؤدي إلى ضعف عملية حرق الطعام مما يعني معاناة خلايا الجسم من الالتهابات وهو سبب آخر من أسباب الإصابة بالسرطان.

4- أمراض القلب:

عندما قلنا إن السكر ما هو إلا أحد السموم المتخفية لم تكن هناك أي مبالغة في ذلك. فها هو يسبب أخطر ألأمراض التي تؤدي إلى الوفاة ونقصد بها مشكلات القلب.

فتأثير السكر السلبي على عملية حرق الطعام يؤدي إلى زيادة الكوليسترول الضار بأجسامنا بل أسوأ أنواع الكوليسترول وهي تريجلسليد وأوكسيديزيد. ويؤدي ذلك إلى زيادة محيط البطن والخصر مما يعني الإصابة بأمراض القلب.

5- أمراض الفم والأسنان:

ربما سمعت ذلك لآلاف المرات ولكنه أمر يستحق التكرار، حيث يؤدي الإسراف في تناول السكر إلى الحصول على أسنان رديئة، كما أن الفم في هذه الحالة لا يخلو من الالتهابات والتقرحات لكن لماذا يحدث ذلك؟

كما يمدنا السكر بالطاقة فإنه يمد البكتريا الضارة الموجودة بالفم بقدر هائل من الطاقة التي تمكنها من العمل بلا كلل ولا ملل ومن ثم تمارس نشاطها في تشويه الأسنان وإصابة الفم وكذلك اللسان بالتقرحات والالتهابات.

في النهاية ننصحك بالاعتدال وعدم الإسراف في تناول السكر وليكن معظم السكر الذي تحصلين عليه من مصادر طبيعية مثل الفواكه، ففي هذه الحالة لا يمكن المعاناة من المشكلات المرضية التي تحدثنا عنها هنا.

اخترنا لك