Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

على طريقة العتبة الخضراء: مواطن سوري يشتري أبراج الكويت

مواطن سوري يشتري أبراج الكويت

يعتبر فيلم ” العتبة الخصراء” من أهم الأعمال الكوميدية في السينما المصرية. حيث نتذكر جميعا الفنان إسماعيل ياسين وهو يجسد شخصية “مبروك” ذلك القروي الساذج الذي وقع ضحية لنصاب قاهري محترف وهو “يوسف” الذي جسد دوره الفنان الراحل أحمد مظهر.

وقد استطاع يوسف أن يبيع ميدان العتبة الخضراء بوسط مدينة القاهرة بالكامل إلى مبروك أو اسماعيل ياسين مقابل 12 ألف جنيه.

ها هو الفيلم يتكرر من جديد ولكن على أرض الواقع وليس في دور السينما كما أن المكان أيضا مختلف. ففي دولة الكويت استطاع مواطن لبناني من بيع الوهم لآخر سوري.

حيث أوهمه أنه داخل في مناقصة لإنارة أبراج الكويت الشهيرة وأن الربح مضمون في حال فاز هو بهذه المناقصة ولكنه يحتاج إلى شريك نظرا لعجزه عن توفير المبلغ المطلوب بالكامل، ويبدو أن المواطن السوري قد أعجبته الفكرة فقدم للرجل اللبناني 6000 دينار دفعها عن طيب خاطر طمعا في المكسب وجني الأرباح.

انتظر الرجل السوري تدفق الأموال عليه لكن ذلك لم يحدث، قرر الرجل مراجعة السلطات الكويتية وبسؤاله عن المناقصة اكتشف أنه قد اشترى الوهم وأنه وقع ضحية لنصاب محترف.

اتصل المواطن السوري على شريكه اللبناني كي يسترد أمواله ولكنه أغلق هاتفه فقرر اللجوء إلى مخفر منطقة السالمية ومن ثم تم تسجيل قضية “نصب واحتيال”.

ربما كان لمبروك أو اسماعيل ياسين العذر في شراء ممتلكات عامة فقد كان ذلك في فترة الأربعينات أما الآن وفي عصر المعلومات والانترنت فلا مجال للوقوع في مثل هذه القضايا الساذجة والغريبة.

اخترنا لك