Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

المرأة الطويلة تتمتع بصحة أفضل من القصيرة

المرأة الطويلة تتمتع بصحة أفضل من القصيرة

من المعروف أن المرأة الرشيقة هي أكثر صحة من المرأة السمينة لكن ماذا عن المرأة الطويلة والقصيرة من هي أكثر صحة وهل يعقل أن يكون لطول القامة علاقة في الوضع الصحي لهما؟ هذا سؤال ستجيب عنه السطور التالية

خلصت بعض الدراسات الحديثة إلى حقيقة أن هناك بعض المشاكل الصحية التي تعاني منها طويلات القامة، وفي المقابل هناك بعض المشاكل المرتبطة بالصحة التي قد تعاني منها قصيرات القامة، ولكن تبقى المرأة الطويلة أكثر صحة من المرأة القصيرة.

مشاكل القلب

خلصت إحدى الدراسات الحديثة إلى أن السيدات طويلات القامة يقل تعرضهن بنسبة 25% لفرص الإصابة بالأمراض المتعلقة بالقلب، بالمقارنة بالسيدات قصيرات القامة. فبالرغم من أن هناك عدة عوامل تؤدي للإصابة بأمراض القلب، إلا أن الطول يلعب دوراً هاماً. فكلما كان الشخص طويلاً، كلما تمتع بصحة قلبية أفضل.

السرطان

حين التطرق للإصابة بالسرطان، فإن النساء القصيرات محظوظات في هذا الشأن، بحسب الدراسات. فبعض أنواع السرطانات مثل سرطان القولون وسرطان الثدي وسرطان الكلى تصيب الأشخاص الأطول قامة أكثر من قصار القامة.

الحمل

فرص السيدات طويلات القامة في الحمل أكثر من السيدات قصيرات القامة، كما أن فرص إصابتهن بسكري الحمل أقل من السيدات القصيرات. وبحسب الدراسات، فإن السيدة القصيرة القامة تكون معرضة للإصابة بالتوتر أثناء الحمل أكثر من السيدة الطويلة.

الخرف

في حالة الإصابة بالخرف، فإن السيدات طويلات القامة يعتبرن الأوفر حظاً. فقد أثبتت الدراسات أن السيدات قصيرات القامة هن أكثر عرضة للإصابة بالخرف وأعراض الزهايمر

اخترنا لك