Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

جيمس كاميرون في مأزق..متهم بسرقة قصة الفيلم الأسطوري “تيتانيك”

فيلم Titanic

هل فعلاً قصة فيلم “تايتانيك” الذي حصد شهرة عالمية واسعة مسروقة من صاحبها الأصلي؟!، أم أن نجاح هذا العمل الفني الرائع مازال يستقطب حوله الكثير من جشع الطامعين للنيل من نجاحه؟..عادت هذه الشكوك مجدداً على خلفية تحريك المدعو ستيفن كامنجر مؤخراً لدعوى قضائية ضد المخرج جيمس كاميرون، يتهمه فيها بسرقة فكرة فيلم Titanic..وجاء ذلك بعد عقدين من عرضه.. وتحقيقه لشهرة عالمية واسعة ولإيرادات مالية قياسية وحصده للعديد من جوائز الأوسكار.

ادعى كامينجر صانع اليخوت بولاية فلوريدا الأمريكية، في الدعوى التي حركها أن فكرة الفيلم مقتبسة منه، كاشفاً في سياق متصل بأنه كان مصدر إلهام للشخصية الرئيسية في أحداث هذا الفيلم والمتمثلة في “جاك داوسن”، والتي تقمصها النجم ليوناردو دي كابريو، وذهب هذا الرجل إلى أبعد من ذلك في دعواه، عندما قال أن كاتب قصة الفيلم جيمس كاميرون ألف مشاهد فيلم Titanic على أساس روايات قدمها له عن طريق شهادات حية سنة 1980، عندما كان يحترف صناعة اليخوت في ولاية فلوريدا الأمريكية.

ويطالب كامينجر اليوم بتعويضه بمباغ 300 مليون دولار، ومنحه نسبة1 بالمائة من عائدات الفيلم التي حققها طيلة عقدين كاملين. علماً أن هذا الفيلم قفزت إيراداته إلى 1.84 مليار دولار عبر العالم، وحصد عن ما لا يقل عن 11 جائزة أوسكار، بالإضافة إلى تحقيق شهرة عالمية واسعة ومذهلة.

وأكد المدعي كامينجر أن تصوير غرق السفينة تايتانيك لم يكن معتمداً على أحداث تاريخية، بل على ضوء بعض القصص التي أطلع عليها أصدقائه، نقلاً عن حادثة اثنين من أقاربه اللذين كانا على متن السفينة، وتم إنقاذ الزوجة لوحدها على قوارب النجاة، بينما هلك كل من كان معها من جميع أقاربها.

الأوسمة

اخترنا لك