Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الصحافة التركية أكدت الخبر…….طلاق توبا بويوكستون وأنور صايلاك

Tuba Buyukustun and Onur Saylak

سلطت الصحافة التركية الضوء على طلاق النجمة التركية توبا بويوكستون الشهيرة باسم “لميس”، عن زوجها النجم أنور صايلاك والذي ذكرت الصحافة أنه تم خلال جلسة قضائية واحدة في محكمة الأسرة، وحدث ذلك يوم 5 يونيو الجاري، وجاء الانفصال عقب نفي هذا الثنائي منذ أشهر قليلة وجود أي سوء تفاهم أو مشاكل، مؤكدين بأن حياتهما الزوجية تعرف استقرار كبير، وما يروج حول وجود خلاف مجرد إشاعات، وذهب الثنائي إلى أبعد من ذلك عندما هددوا بمقاضاة الصحف التي تكتب عن شائعة طلاقهما.

قالت الصحافة التركية أن علاقة زواج النجمة التركية توبا بويوكستون من النجم أنور صايلاك انتهت بشكل رسمي، بعد 6 سنوات من الارتباط وإنجاب طفلتين ويتعلق الأمر بالتوأم “مايا” و”توبراك”، وأرجعت وسائل الإعلام هذا الانفصال إلى عمق الخلافات بين الطرفين، بسبب عدم التزام كل منهم بوعوده اتجاه الشريك بضرورة التفرغ لتربية الطفلتين، من خلال عدم الارتباط بأعمال فنية جديدة لكن حدث العكس على أرض الواقع، فتوبا أو لميس ركزت كثيراً على تصوير مشاهد مسلسلها الذي يحمل عنوان “الجريء والجميلة”، بينما اتجه أنور نحو تصوير مسلسل “أنت وطني”، ويرجح أن يكون هذا الانشغال المهني قد عمق من سوء التفاهم، وعبد الطريق نحو حدوث الانفصال بالتراضي من أول جلسة أمام القاضي.

بالفعل لقد انصدم جمهور المعجبين بقرار طلاق النجمين الذين ارتبطا في شهر يوليو عام 2011، وأنجبا التوأم شهر يناير من عام 2012، وكان الأمر يبدو عادياً برغم الإشاعات التي طالتهما خلال الأشهر القليلة الماضية، وعرفا كيف يبعدان الشكوك عنهما، من خلال إصدارهم بيان مشترك نفيا كل ما قيل حول نيتهما الطلاق..لكن هل بالفعل باتت الحياة مستحيلة بين النجمين بسبب انشغالهما بالعمل الفني المعتادين عليه طيلة 6 سنوات من عمر زواجهما، أم هناك أسباب أخرى خفية قادت إلى هذا الطلاق.

اخترنا لك