Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الزوج الاتكالي هل هو ضعيف الشخصية أم انتهازي؟

الزوج الاتكالي

زينب سعد

الاتكالية هي سلوك بدأ بالظهور مؤخراً على الساحة الاجتماعية، فقد تغيرت الأدوار الاجتماعية التقليدية للزوجين، وكان لها بعض الانعكاسات في أن تتولى المرأة القوامة داخل الأسرة ويتكل الزوج عليها في شؤون المنزل، وترك إدارته للزوجة التي تتولى تقريبا القيام بكل مسؤوليات الحياة الأسرية.

ربما لظروف خارجة عن إرادة الزوج، أو بسبب البيئة المحيطة به أو لضعف شخصيته أمام زوجته. أسباب وعوامل كثيرة تؤدي إلى اتكالية الزوج، نصحبك عزيزتي القارئة معنا لنتعرف سويا على أسباب هذه المشكلة ونقدم لك بعض الحلول لها فكوني معنا..

أسباب ظاهرة الاتكالية

– التعليم وخروج المرأة للعمل واختلاف شخصية الأزواج، فتحررت المرأة بذلك اقتصاديا وقل اعتمادها على الرجل. ورغبتها في تولي بعض الأمور المنزلية يعتبر هذا السبب من أهم أسباب ظهور الاتكالية.

– ضعف الوازع الديني لدى الزوج، الذي يمثل أحد أهم هذه الأسباب أيضا لأنه يتجاهل مفهوم الحقوق الشرعية ومدى الالتزام والوجبات الزوجية وضعف شخصيته وتراخيه أمام زوجته.

– تساهل الزوجة وتعاطفها مع وضعه النفسي.

أشكال الاتكالية

– عدم الاهتمام بشؤون المنزل والاعتماد على راتب الزوجة تحت ذريعة أن راتبها يكفي لسد احتياجات المنزل. وعدم الإنفاق على مستلزمات الأسرة والأبناء وعدم المشاركة في التربية.

– الزوج الاتكالي لا يمثل شيئاً في حياة أبنائه، حيث أصبح دوره في البيت الموافقة على كل قرار تصدره الزوجة بشكل إلزامي، والامتثال لأي تصرف يصدر من أفراد الأسرة.

– تولي المرأة زمام الأمور في المنزل وانحسار دور الزوج. والتقليل منه يترتب عليه تعالي المرأة عليه وتعاملها له بعنف وتوبيخ أمام أولادها والتقليل من شأنه وتهميشه في المنزل.

خطوات للتعامل مع الزوج الاتكالي 

– مهما تضايقت من تكاسله وبطئه، اقبلي منه إنجاز ما هو مطلوب منه بطريقة هادئة ومحببة من دون غضب أو لوم أو سخرية، وأظهري له ابتسامتك.

– امتدحي أي عمل يقوم به داخل البيت، وستدفعه كلماتك التشجيعية للتفكير في مضاعفة مجهوده في مرات لاحقة.

– اطلبي مساعدته بكلمات صريحة وواضحة، ولا مانع من تقسيم العمل في قائمتين ليختار ما يناسبه.

– لا ترفضي مبادرته لمساعدتك حتى ولو لم تكوني بحاجة لها، بل اقترحي عليه القيام بعمل آخر.

– لا توبخيه لو أخطأ في عمل شيء ما، فينتهز الفرصة ويذهب للراحة.

نصيحة:

الفتي نظره دائما إلى أنه لابد أن يقوم بدوره المناط به. فالدين الإسلامي خصه بوظائف تناسبه مثل الإنفاق والإدارة في المنزل وتولي كافة شؤونه، ومتى تنازل أحد الطرفين عن دوره، فإن هذا إيذان بانهيار هذه الأسرة وتزعزعها وتسرب الضعف إلى أفرادها.

اخترنا لك