Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

قليل من الحزم والتفاؤل لتعبري بابنك المراهق من هذة المرحلة

قليل من الحزم والتفاؤل لتعبري بابنك المراهق من هذة المرحلة

هند شديد

تعتبر فترة المراهقة من أصعب الفترات التي يمر بها الاباء والابناء، حيث يقف الآباء حائرون محاولين التأقلم مع ابنهم المراهق، وهناك الكثير من الأمهات يفقدون القدرة على التعامل بطريقة صحيحة مع ابنائهن في هذه المرحلة، مع انها مرحلة تعد من أخطر المراحل التي يمر بها الابناء، ولكنك تستطيعي عزيزتي الام بقليل من الحزم والتفاؤل مع الابناء تحقيق نتائج رائعة في التعامل، واليك نقاط مهمة لابد ان تعلميها جيدا:

  • دائماً ما يشعر المراهق بأنه على خلاف مع الكبار البالغين كوالديه أو معلميه، وتتأصل هذه الفرضية في ذهنه مع مرور الوقت، وعليك أن تستوعبيه و أن تعلميه بأنك تتفهمي وجهة نظره وأرائه حتى وان كنت لا توافقي على بعضها، عندها يشعرالمراهق بإمكانية التواصل.
  • عندما توجهي الأوامر لابنك عما يجب القيام به، فأنتي توصلي له رسالة بأنك لا تحترمي رأيه ووجهة نظره حول ما يعتقد أنه ينبغي القيام به، وبدلا من ذلك عندما تريدي إقناع ابنك المراهق  أن يفعل شيئا ما، قومي بسؤاله عن الأمر بدل من توجيه الأوامر
  • حاولي عدم تضخيم السلوك السيئ من ابنك المراهق بالعقاب والتوبيخ، وعلى العكس من ذلك حاولي إبراز السلوك الصحيح بالثناء والمكافأة، وربما تكون المكافأة معنوية كالقبلات والأحضان وإظهار المشاعر والثناء اللفظي على كل سلوك جيد.
  • رفضك غير المنطقي لطلبات ورغبات الابن، يشعر المراهق بتقييد حريته واستغلال أبويه لسلطتهما في منعه عما يريد، مما يعزز من شعوره السلبي، وتذكري انه في مرحلة انتقالية يريد فيها الشعور بالاستقلالية والتحرر، وإذا وجدتي طلبه غير مقبول فقط أخبريه بأسباب رفضك.
  • عندما تعاملي ابنك المراهق باحترام وتقدير وتوجيهه كلمات الثناء له مثل شكراً أو من فضلك لطلب شئ ما، يعزز من ثقته بنفسه ويعزز لديه حسن الخلق.
  • عادة ما يظهر الآباء والامهات مشاعر الحب والقبلات والأحضان لأطفالهم في السن الصغير، ولكن إظهار هذه المشاعر وإخبار ابنائكم المراهقين عن مدى حبكم لهم يسعدهم ويشعرهم بالأمان النفسي ويعزز ثقتهم بنفسهم.

في تعاملك مع ابنتك المراهقة، حاولي ان تكوني اكثر تحملا وصبرا، وانتبهي الى التالي

  • التحاور بالطريقة اللينة معها واستخدام مبدأ المشورة عادة في الحوار فهذا يساعد فتاتكِ على شعورها بمكانتها في المنزل.
  • ينصح بضرورة تقبلك لسخط وعناد الفتاة في سن المراهقة وضرورة التحمل وطول البال والتسامح.
  • يجب احترام وحدة ابنتك المراهقة عندما تشعر بالغضب في وقت ما أو شعورها بعدم الرضا عن بعض الأشياء.
  • التعرف على ميول ابنتك وهواياتها المفضلة ودراية ما تحب وما تكره، فانتي قادرة على اكتشاف ما بداخلها سواء كانت ميول رياضية أو هوايات أخرى كالرسم أو الغناء أو الكتابة أو التأليف أو غيرها.
  • هناك الكثير من التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم الفتاة في مرحلة المراهقة والتي تساعد في شعورها بتقلب المزاج بين الحين والآخر والعناد والغضب على أقل الأشياء، يجب ان تراعي ذلك جيدا.
  • اقتران ابنتك بصديقات يتمتعن بحسن التربية والخلق وتكونين على علم ومعرفه بهن جميعًا.حيث تتأثر الفتاة في مرحلة المراهقة كثيرًا بصديقاتها أكثر من والديها

اخترنا لك