Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

3 مدارس علاجية مختلفة لالتهابات قناة مجرى البول

3 مدارس علاجية مختلفة لالتهابات قناة مجرى البول

محمد ناجي

لعلاج التهابات قناة مجرى البول يقول اختصاصيو أمراض المسالك البولية إن تلك الالتهابات سببها الشائع بكتيريا الإيكولاي  في المثانة وإن النساء في خطر أشد للاصابة بذلك من الناحية التشريحية مضيفين بأن العلاج الفعال الوحيد للالتهابات تامة التطور هو المضادات الحيوية.

في البداية يقوم الطبيب بالتعرف على التاريخ المرضي للحالة وتدوين الأعراض مثل كثرة الحاجة إلى التبول والشعور بالحرقان عند التبول وآلام بالعظم العاني ووجود دم في البول.

بعد ذلك يتم إجراء فحص بدني وفحوصات معملية على عينة من البول لتحديد هوية معالم الالتهاب ككرات الدم البيضاء ومزرعة بول للتأكد من الاصابة بالتهابات قناة مجرى البول من عدمه ونوع البكتريا.

وفي معظم الحالات يصف جرعة لثلاثة أيام من مضاد حيوي بعينه خاص بتلك الحالة المرضية.

يمكن للمريضة أن تساعد نفسها في هذه المدرسة العلاجية من خلال تعاطي مخفف لآلام المثانة إلى جانب المضاد الحيوي الذي وصفه الطبيب، وعلى المرأة التبول دائما بعد الجماع لدفع البكتريا إلى داخل الجهاز البولي، وبعد السباحة لابد من تغيير ملبس السباحة بملابس جافة فضفاضة.

المدرسة العلاجية لخبراء التغذية

يرى خبراء التغذية أن السكر والكافيين تزيد أعراض التهابات قناة مجرى البول سوءاً ويمكن أن تفسح الطريق للعدوى من خلال جعل الجهاز البولي أكثر حامضية وهي البيئة الملائمة لازدهار بكتريا الإيكولاي.

بالنسبة للعلاج التغذوي وبينما يتم التعافي من الإصابة توصى المرأة المصابة بالتهاب قناة مجرى البول بتجنب الكافيين والكحول والاتجاه نحو شرب 60 مليلتراً من عصير التوت البري غير المحلى المخفف بــ 180 مليلتراً من الماء مرتين يوميا.

فهناك حامض في التوت البري يمنع البكتريا من الالتصاق بجدر المثانة، وعليها أيضاً تناول 5 جرامات إضافية من الألياف الغذائية يومياً والتي تغطي المثانة لتحميها وذلك حتى يصل مدخول جسمها اليومي من الألياف الغذائية إلى25 جراماً.

ولتساعد المرأة نفسها وبينما تستمر في تعاطي المضادات الحيوية، ولمدة شهرين بعدها على الأقل، عليها أن تقوم بتعاطي مكملة بروبايوتية أو تناول روب أو زبادي سادة غير محلى للحصول على كمية كافية من البكتريا النافعة يومياً لإحداث التأثير المطلوب، كما عليها شرب ماء بالليمون الأصفر أو الأخضر لتنشيط إطلاق بيكربونات الصوديوم لتحييد الحامض في الجسم.

العلاج بالطب الصيني التقليدي

بحسب الطب الصيني التقليدي فإن معظم حالات التهابات مجرى قناة البول سببها الحرارة الرطبة أو المخاط الزائد والالتهاب في الجسم ، المقترنة بالبكتريا في القناة البولية.

ولتخليص  الجسم من الحرارة الرطبة يقوم المعالج بالطب الصيني التقليدي بأداء 30 دقيقة من الوخز بالإبر في مواضع معينة كما يتم عمل تدليك معين بأسفل الظهر لتنشيط تدفق الدم بمنطقة الحوض.

ولمساعدة الذات يتم تعاطي تركيبة عشبية معينة في مستهل ظهور الأعراض لمقاومة الالتهاب وأعشاب مضادة للبكتريا كالراوند وعرق السوس والتي يمكن أن تمنع الالتهاب.

اخترنا لك