Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

صحة خلايا أجسامنا في خطر عند نقص أحد فيتامينات B

صحة خلايا أجسامنا في خطر عند نقص أحد فيتامينات B

من المهم أن نعرف أهمية مجموعة فيتامين B لأجسامنا، والتي تتمثل في الحفاظ على صحة الخلايا والطاقة أيضاً. بالتالي نقص فيتامين B يؤدي إلى ظهور بعض المشاكل الصحية، الأمر الذي يستدعي الطبيب إلى وصف مكملات هذا الفيتامين لتعويض النقص به.

وبما أن هناك مجموعة كاملة من فيتامينات B فهذا يعني أن أنواع هذه الفيتامينات تعمل بطريقة مختلفة ولها أهمية مغايرة عن الأخرى، كما أن مصادرها تختلف بعض الشيء.
لنتعرف على فيتامينات B المختلفة

فيتامين B-12

هذا الفيتامين مسؤول عن ضبط عمل الجهاز العصبي بالجسم بالإضافة إلى دوره الهام في النمو وتكوين خلايا الدم الحمراء.

ويتواجد فيتامين B-12 بشكل أساسي في اللحوم ومنتجات الألبان، بالتالي الأفراد الذين يتبعون النمط الغذائي النباتي معرضون بشكل كبير لنقص فيتامين B-12. ومن مصادر هذا الفيتامين:

  1. البيض
  2. الجبنة
  3. الحليب
  4. السمك
  5. المحار
  6. الكبد
  7. اللحوم الحمراء.

في حال نقص فيتامين B-12 قد يرتفع خطر الإصابة بفقر الدم (Anemia) والارتباك لدى كبار السن، والإصابة ببعض المشاكل النفسية مثل الخرف والبارانويا (Paranoia) والاكتئاب إلى جانب مشاكل سلوكية مختلفة نتيجة نقص هذا الفيتامين.

ومن أعراض نقص فيتامين B-12 ما يلي:

  • تنميل الرأس واليدين
  • تعب شديد وإرهاق
  • ضعف عام
  • الاكتئاب.

فيتامين B-6

هذا الفيتامين يساعد الجسم في تحويل الطعام إلى طاقة، كما يعزز قدرة الجسم على محاربة العدوى، في حين تحتاج الحوامل والمرضعات إلى فيتامين B-6 لمساعدة أدمغة الأجنة والأطفال في التطور بشكل طبيعي.

ومصادر هذا الفيتامين

  1. الحمص (Chickpeas)
  2. التونا
  3. السلمون
  4. الحبوب الكاملة
  5. الكبدة
  6. اللحم المفروم
  7. صدر الدجاج
  8. البطيخ
  9. البطاطا
  10. السبانخ

وفي حال نقص فيتامين B-6 فإنه من الممكن أن يتسبب في الإصابة بفقر الدم ومشاكل جلدية مثل الطفح أو تشقق المنطقة التي تحيط بالفم. ومن أعراض نقص فيتامين B-6:

  • الإكتئاب
  • الارتباك
  • الغثيان
  • فقر الدم
  • الإصابة بالعدوى المختلفة
  • الطفح الجلدي.

فيتامين B-1 وB-2

تساعد هذه الفيتامينات الجسم في تحويل الطعام إلى طاقة، كما أن فيتامين B-1 يمتاز بفوائده على الجهاز العصبي وB-2 يساعد في الحفاظ على صحة العيون والنظر.

ونحصل عادة على فيتامين B-1  من حبوب الإفطار والحبوب الكاملة، في حين أن فيتامين B-2 يتواجد في:

  1. الحبوب الكاملة
  2. الحليب
  3. البيض
  4. الخضراوات الخضراء الداكنة.

ونقص هذا الفيتامينان لا يشكل مشكلة لدى معظم الأشخاص، حيث أن العديد من الأغذية مدعمة في هذه الفيتامينات، ولكن الأشخاص الذين يفرطون في تناول الكحول قد يعانون من نقص في هذه الفيتامينات، وتتمثل أعراض النقص في:

  • الارتباك
  • تشقق الجلد في المنطقة المحيطة للفم.

فيتامين B-3

والذي يدعى باسم نياسين (Niacin) يساعد الجسم في تحويل الطعام إلى طاقة ويحسن من عمليات الهضم ويعزز الشهية.
ونجده في

  1. الدجاج
  2. السمك
  3. الكبدة
  4. اللحوم الحمراء
  5. الحبوب الكاملة
  6. الفستق.

ومن شأن نقص فيتامين B-3 أن يسبب مشاكل في عملية الهضم وتشنجات في منطقة البطن، كما أن النقص الحاد لهذا الفيتامين قد يصيب بالتشوش الذهني.

فيتامين B-9

يدعى أيضاً بحمض الفوليك ويعمل على تعزيز نمو خلايا الدم الحمراء كما يقلل من خطر إصابة الأجنة بالعيوب الخلقية.
ومصادر الحصول عليه

  1. اللحوم
  2. الحبوب الكاملة
  3. الفواكه الحمضية
  4. السمك
  5. البقوليات
  6. الخضراوات الورقية الخضراء.

اخترنا لك