Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

محور فيلم والت ديزني الجديد الجميلة والوحش….. وردة بيلا روز الطبيعية تعيش إلى الأبد

 والت ديزني الجديد الجميلة والوحش

أعلنت ’فور إيفر روز‘، شركة تنسيق الورود اللندنية، عن تعاونها مع ’والت ديزني‘ ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لدعم العرض المباشر لواحد من أبرز أفلامها المرتقبة تحت عنوان Beauty and the Beast، وذلك في دور السينما المنتشرة في المنطقة خلال 15 مارس 2017.

وتندرج زهرة ’بيلا روز‘، أشهر ابتكارات العلامة من الأزهار الطبيعية التي تدوم إلى الأبد، في صميم هذا التعاون بين الشركتين، خاصةً وأنها تتشابه إلى حد بعيد مع زهرة ’إنشانتد روز‘ التي يقدمها الفيلم. وتتوافر أيضاً وردة ’بيلا روز‘ في متاجر العلامة ضمن منطقة الشرق الأوسط.

وفي هذا السياق، عبّر إبراهيم الصمادي، مؤسس ’فور إيفر روز‘ عن سعادته الغامرة بهذا التعاون مع ’والت ديزني‘ من خلال تصريحه: “ننظر إلى تعاوننا مع ’والت ديزني‘ بعين الحماس انطلاقاً من شغفنا العميق بتحفيز مشاعر الجمال عبر كافة منتجاتنا المتنوعة، خاصةً وأننا نمتلك تاريخاً  متجذراً  في ابتكار مفردات تعبق بالسحر والرومانسية. وتستمر شركة ’والت ديزني‘، الاسم الشهير الذي كبرنا مع شخصياته المحببة، في إضفاء المزيد من التألق على حياتنا من خلال قوة تأثير رواياتها المتميزة، وقدرتها على نسج ذكريات لا تخبو مع الزمن.

بدوره، صرح شفيق ناجيا، المدير العام لشركة ’والت ديزني‘ في منطق الشرق الأوسط: “مع اقتراب العرض المباشر لفيلم Beauty and the Beast في دور السينما المنتشرة بالمنطقة؛ نشعر بسعادة بالغة لتمكننا من إتاحة الفرصة أمام عشاق ديزني لامتلاك وردة تشابه إلى حد بعيد تلك التي تدور حولها أحداث الفيلم، مع كل ما يحفل به من مشاهد رئيسية للقصة. أمدتنا أجواء الفيلم بالإلهام للتعاون مع علامة تجارية تتبنى أرقى معايير الجودة في جوهر عملها، وهذا ما أثبتته ’فور إيفر روز‘ من خلال ابتكارها وردة ’بيلا روز‘ المفعمة بالقيم الجمالية الآسرة”.

وتكمن ميزة  هذه الوردة من علامة ’فو إريفر روز‘ بأساس تمت زراعته ضمن تربة بركانية غنية بالمعادن في دولة الإكوادور بأمريكا الجنوبية، حيث تتميز بتلاتها بخواص قوية للغاية تتفوّق على ما هو موجود في السوق بـ10 مرّات من حيث سماكتها و5 مرّات من حيث الحجم. فهي تحتفظ بجملها الطبيعي داخل حوجلة من الزجاج دون الحاجة إلى أية عمليات سقاية أو إضاءة.

اخترنا لك