Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

هل تُقبل الأمهات العربيات الحوامل على الولادة المائية؟

 الولادة المائية

الولادة المائية أو الولادة تحت الماء، تعود إلى عام 1803 ميلادياً، ولكن تم استحداثها الآن داخل البلدان العربية، حيث تتم الولادة بداخل حوض ماء يكفي لإغمار جسد المرأة الحامل بداخله كاملاً ويكون ممتلئ بماء ساخن، وتمر بألم المخاض والطلق بداخل الماء حتى يتم خروج الجنين من عنق الرحم بداخل الماء و يرفع خلال 10 ثواني خارج الماء.

الولادة تحت الماء منتشرة في الدول الأوربية والغربية، فهناك دراسات أقيمت على ما يزيد عن 2,939 امرأة قاموا بخوض تجربة الولادة تحت الماء، وأثبت هذه الحالات انخفاض في استعمال التخدير مقارنة مع النساء اللاتي تمت عملية ولادتهن بداخل حجرة العمليات بالمستشفى .

كيفية تنفس الطفل عند نزوله في الماء:

الجواب هو أن الطفل في الرحم يعتاد على  قلة الأكسجين، ويعتمد بشكل كبير على البلع وليس على التنفس، كما أن الجنين يوفر له الله سبحانه ماء في الرئة أثناء تواجده في الرحم، وهو يعمل كمقوي له.

أحواض الولادة:

هناك أحواض مخصصة من أجل الولادة و هي في الغالب تكفي لشخصين، لأن معظم الغرب اثناء الولادة ينزل الزوج مع الزوجة بداخل الحوض، حيث اكدت الدراسات أن وجود الزوج مع الزوجة بداخل حوض الولادة  عامل أساسي في تخفيف الألم عنها كما أنه يسرع من إتمام عملية الولادة، أما بخصوص درجة حرارة ماء الحوض الخاص بالولادة،فهي تتراوح بين 95 درجة الى 100 درجة  فهرنهايت.

 مميزات وفوائد الولادة المائية:

تكمن الفكرة في الماء الساخن، أنه يساعد على تخفيف أوجاع الظهر التي تشعر بها الحامل، كما أن الماء يحمل عن الأم ثقل المعدة ويخفف من ضغطها، وكذلك عندما يدخل الماء الساخن بداخل رحم الأم الحامل فهو يعاون على توسيع عنق الرحم ويسهل عملية انزلاق الطفل.

مخاوف بعض الأطباء من الولادة المائية:

أنه عند ولادة الأم على سرير بداخل حجرة العمليات يكون هناك أجهزة تقوم بتتبع قلب الطفل ولكن تحت الماء يكون الأمر مستحيل، كما أن الولادة المائية غير آمنة تماماً لحالات معينة كالتوائم والحوامل الذين يعانون من زيادة في ضغط الدم.

وهناك حالات معينة يقوم الطبيب بإخراج الأم خارج الحوض في الحال، مثل إذا كانت الأم تتألم بشكل كبير جداً، أو إذا تعرضت لنزيف خلال الولادة أو إغماء.

اخترنا لك