طرق تساعدك في إيقاف صغيرك عن البكاء الحاد

طرق تساعدك في إيقاف صغيرك عن البكاء الحاد

أحياناً يبكي طفلك كثيراً، ويصرخ من دون سبب مقنع وتقفين عاجزة عن التصرف السليم فيفرض عليك تلبية رغباته وإعطائه ما يريده، خاصة إذا دخل في نوبات بكاء حاد في أحد الأماكن العامة، وذلك حتى تتحاشي الإحراج وإزعاج الآخرين.

لكن إذا تأكدت أن دوافع بكائه المستمر مرضية عليك التوجه إلى طبيب مختص، بينما إذا ثبت أن الأسباب تربوية، يمكنك اتباع هذه النصائح:

في البداية يجب أن تحرصي على إدماج طفلك مع من هم في عمره، والابتعاد عن جميع أساليب التوبيخ والزجر وإحاطته بالحب والدفء ومنحه عامل الثقة بالنفس، كون الثقة خطوة مهمة من أجل أن يشعر بالراحة.

وفري في غرفته مختلف الألعاب الفكرية، التي تقوي ذكائه وتجلب انتباهه، حتى تلفتي نظره إلى أمور جادة ونافعة تنمي قدراته العقلية.

من الضروري أن ينام ويأكل بشكل كافي حتى تبعديه عن التوتر والتعب ومن أي ألم قد يشعر به بسبب الشعور بالجوع أو النعاس.

يمكنك عند ارتكابه أخطاء فادحة في حق نفسه أو حق الغير، معاقبته بعدة طرق خفيفة وغير مؤذية، واشرحي له الدوافع التي جعلتك تتخذين قرار العقاب، وتجنبي الحديث معه في حالة الهيجان والصراخ.
اتفقي معه قبل خروجكما أنه ليس كل ما يراه يجب اقتنائه والحصول عليه، حتى يتعود على رؤية ما يشد فضوله دون أن يحصل عليه.

يؤكد الخبراء أن العنف اللفظي والجسدي يضاعف من حدة عصبية الطفل، بشكل قد يضر به في الكثير من الأحيان، لذا ينصح الأمهات والآباء على حد سواء من أجل تجنب هذا الأسلوب، خاصة وقت نشوب نوبته العصبية والتي تزعج من حوله، وحاولي التقرب منه واحتوائه بكلمات مطمئنة ومهدئة.

صفحة جديدة 1

اخترنا لك