Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مليئة بكلمات الغزل….وسام المانع يبعث رسالة حب وتقدير لطليقته جانيت جاكسون

وسام المانع يبعث رسالة حب وتقدير لطليقته جانيت جاكسون

يبدو أن المليونير القطري وسام المانع، مازال يكن حباً كبيراً لطليقته وأم ابنه الفنانة العالمية “جانيت جاكسون”، ولم يتقبل حقيقة طلاقه منها والذي تم بالتراضي ..فهل هو الحب الحقيقي الذي جمعهما..؟..على اعتبار أنه لم ينقض سوى أسبوع واحد على خبر طلاقه منها، فخرج عن صمته ليبعث لها رسالة مفعمة بالحب والاحترام وكذلك التقدير لوقوفها إلى جانبه ودعمها له.

مازال الانجذاب بين الثنائي المنفصل وسام المانع وزوجته السابقة وأم ابنه عيسى “جانيت جاكسون” قائماً ومتواصلاً، وقلما ينفصل زوجين ويبقى الإعجاب والتفاهم يطبع علاقتهما بعد الطلاق، فبعد أن انتشر خبر الطلاق وأخذ الكثير من التحليل والتعليق، عاد وسام ليخاطب جانيت من قلبه، من خلال رسالة وجهها لها ونشرها عبر حسابه الشخصي عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وجاء فيها:

“إلى أجمل إنسانة في العالم، شكرًا لحبك المقدس ودعمك اللامتناهي.. كونك أعز أصدقائي.. أحبك كثيراً وإن شاء الله سنكون سوياً في الأبدية..”. علماً أن رجل الأعمال القطري وسام المانع، أرفق هذا التعليق إلى جانب صورة نشرها للنجمة العالمية جانيت جاكسون باللونين الأسود والأبيض.

وكانت مواقع إعلامية عالمية قد نقلت مؤخراً من محيط مقرب من هذا الثنائي، خبر يتضمن أسباب الانفصال وأوعزته إلى وجود اختلاف في ثقافة الزوجين وتباعد أسلوب الحياة لدى كل منهم، خاصة بعد ميلاد طفلهما الأول “عيسى” حيث وجدوا صعوبة في الاتفاق على طريقة واحدة لتربيته، علماً أنه لم يلجأ أي طرف للمحكمة من أجل أن يتم الطلاق، بل وصلا إلى هذا الأمر بالتراضي ووافق وسام أن يبقى الطفل تحت رعاية وحضانة والدته..فهل هناك أمل من عودة الزوجين مجدداً إلى بعضهما البعض؟..ولماذا بعث وسام المانع بهذه الرسالة بعد مدة قصيرة من الطلاق؟..

اخترنا لك