Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

العريس بالبدلة البيضاء صاحب شخصية جريئة واثقة من نفسها

العريس بالبدلة البيضاء

اعتدنا على ارتداء العريس في حفلات الزفاف البدلة السوداء، وقد يجد العريس نفسه في موضع انتقاد إذا غيّر لون بدلته السوداء لتتحوّل إلى لون آخر كالأبيض مثلاً، بالرغم من أن إطلالة العريس بالبدلة البيضاء تعطي له رونقاً وتمييزاً عن غيره من العرسان التقليديين، تحديداً إذا كانت منسجمة مع شكله الخارجي وتليق به، فهل هناك شروط لارتداء العريس البدلة البيضاء في زفافه؟

لا بد للعريس أن يعلم أنه وبمجرد ارتدائه للبدلة البيضاء فإن أول انطباع سيولّده عنه أمام الناس بأنه يمتاز بشخصية جريئة وقادر على كسر التقاليد المتعارف عليها بين الناس، لكن في نفس الوقت يتسم بالهدوء، لأنها لا تتناسب مع صاحب الإطلالة الفوضوية أو الذي يمشي وراء صرعات الموضة.

وإذا كان العريس متخوفاً من الظهور ببدلة بيضاء سادة، يمكنه الدمج بين البدلة البيضاء الساطعة أو اللون العاجي، الذي يميل إليه أغلب العرسان.

على العريس قبل أن يُقدم على شراء البدلة البيضاء أن يُخبر زوجته بذلك، لربما كانت ترغب في التفرد باللون الأبيض وحدها، أو أنها لا تتناسب مع الشكل الخارجي له، لذا من المفضل أن يجرب العريس ارتداء البدلة البيضاء قبل زفافه، ليتأكد إن كانت تتناسب مع شكله الخارجي أم لا.

كما عليه تجريب البدلة البيضاء ليتأكد من تغطية أكمام الجاكيت معصم اليدين، وأن تكون الحركة مريحة عند لبس الجاكيت وإقفال الأزرار.

وحتى لا يُظهر العريس الحديّة في اللون الأبيض يستطيع كسرها بارتداء حذاء أسود كلاسيكي بسيط، كي يبقى تسليط الأضواء على بدلته فقط.

تعد حفلات الزفاف الصيفية والربيعية من أكثر المناسبات الملائمة لارتداء البدلة البيضاء بسبب لونها، حيث يمكنه ارتداءها إذا كان حفل الزفاف مقاماً في الهواء الطلق، على أن يتناسب لونها مع طابع الحفل.

لا يوجد ما هو أسوأ من عدم ارتياح العريس في بدلته التي يلبسها، والتي تعكس شخصيته في الوقت ذاته، لأن هذا الأمر قد يُفسد ليلة العمر وما تتضمنه من لحظات وذكريات جميلة وصور تبقى خالدة معه ومع عروسته.

 

اخترنا لك