Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

لهذا الشتاء.. مزيد من العناية بالشفتين واليدين والقدمين!

العناية بالشفتين واليدين والقدمين

قد تكونين مواظبة جيدة على ترطيب بشرتك فتنسين شفتيك أو يديك أو قدميك، لكنها في الحقيقة أيضا عرضة للجفاف والتقصف في موسم الشتاء وتماما كالبشرة فهي بحاجة لمزيد من العناية والاهتمام.

شفتاك

تشقق الشفاه مشكلة شائعة في أشهر الشتاء، ولكننا غالبا ما نتسبب بتفاقم المشكلة عن طريق لعق الشفاه لترطيبهما، ولكن حين يتبخر اللعاب تجف الشفاه أكثر.

وما يزيد المشكلة سوءا أن شفاهنا تصبح أكثر رقة مع التقدم في العمر، وأكثر عرضة للتشقق.

استخدمي مرطب شفاه يحتوي على عامل وقاية من الشمس لا يقل عن 15، ويفضل أن يحتوي على عناصر مطهرة. وتحتوي بعض منتجات ترطيب الشفاه على زيت شجرة الشاي، الذي يعالج التشققات والتقرحات الناتجة عن الشتاء.

ومن المكونات الجيدة الأخرى في مرطبات الشفاه، هناك شمع العسل والفينول والصبار وفيتامين E والزيوت الأساسية.

تذكري أن تضعيه عدة مرات خلال اليوم. وإذا اشتريت المرهم بدلا من الأنبوب، استخدمي عود أسنان أو ملعقة خاصة بالماكياج لإخراج المرهم بدلا من وضع أصابعك، لأن الأصابع قد تنقل الجراثيم إلى المرهم حيث ستنتقل بعد ذلك إلى شفتيك، ثم إلى فمك.

والكثير من مرطبات ومراهم الشفاه الطبيعية لذيذة الطعم أيضا، حيث تأتي بنكهات جيدة مثل الفانيليا والنعناع وغيرهما من الفواكه.

ساعدي يديك

في الطقس البارد، يتم سحب حرارة الجسم إلى منطقة الجذع، ما يجعل اليدين والقدمين والأطراف أكثر برودة. واليدان على وجه الخصوص عرضة للعناصر الأكثر قسوة في الشتاء، لذا من الجيد ارتداء قفازات في الطقس البارد لحمايتهما ومنحهما الدفء.

وعليك حماية يديك في الأجواء الداخلية أيضا. ارتدي قفازات مطاطية أثناء التنظيف أو غسل الأطباق لتجنب تعريض يديك للمواد الكيماوية القوية التي تدخل إلى اليدين من خلال الشقوق الصغيرة جدا في البشرة الجافة أو المتشققة.

ابقي الكريم المرطب قريبا من مكان غسل يديك، واستخدميه مرارا. تذكري أن المنتجات الورقية التي تستخدمينها في العمل تسبب جفاف جلدك أيضا، لذا أبقي اللوشن في حقيبة يدك أو درج مكتبك.

عناية خاصة لحالات البشرة

تعتبر الأكزيما أحد المشاكل الجلدية الأكثر شيوعا في الشتاء. وغالبا ما تكون بقع التهيج أو الالتهاب دائرية أو بيضاوية، ولأن منطقة الساقين والذراعين تحتوي على غدد دهنية أقل، فغالبا ما تظهر عليها الأكزيما الحمراء المتقشرة مع الحكة التي تصاحبها.

تجنبي استخدام الصابون على هذه المناطق واحرصي على ترطيبها بلوشن أو مرهم غني وطبيعي. ابحثي عن المنتجات التي تحتوي على زيت شجرة الشاي، الذي له خصائص مطهرة ومعالجة، لتخفيف الانزعاج الناتج عن الأكزيما. واحرصي على زيارة الطبيب في حال معاناتك من أي حالة لا تزول من تلقاء نفسها في غضون بضعة أيام.

هل تهتمين جيدا بقدميك؟

غالبا ما تكون الأقدام أكثر أجزاء الجسم التي نهملها، إلا أن قدميك معرضتان أيضا للعناصر التي تسبب دخول العدوى أو الأمراض إلى الجسم من خلال التشققات أو الجروح في الجلد بسبب الجفاف، أو تسبب فطريات القدم أو الفيروسات أو غيرهما من الحالات الجلدية.

وقد تسبب الأحذية أو الجوارب غير المناسبة لمقاس قدميك – الضيقة جدا أو الواسعة جدا – التهيج ومشاكل أظافر القدمين وسماكة الجلد ما قد يؤدي إلى التشققات.

تجنبي ارتداء الجوارب الضيقة التي تحد من تدفق الدم. فالقدمان المحشورتان في فصل الشتاء قد تتعرق بكثافة، ما يحبس البكتيريا: يجب غسل القدمين بعناية مرتين في اليوم على الأقل، ثم تجفيفهما جيدا في كل المناطق، خاصة بين الأصابع.

وقد يؤدي انحباس الرطوبة في القدمين، إلى جانب الأحذية غير المناسبة لمقاس القدم، إلى البثور والتقرحات. رشي بعض البودرة قبل ارتداء الجوارب (للحفاظ على جفاف القدمين خلال اليوم)، واستخدمي كريما ثقيلا أو مرهما، ثم ارتدي جوارب قطنية في الليل للحفاظ على نعومتهما.

والفرك اللطيف الجاف للقدمين (ولكامل الجسم) في الصباح قد يساعد على إزالة الجلد الميت وتنشيط الدورة الدموية. ويمكن استخدام حجر الخفاف على القدمين بعد الاستحمام حين يكون الجلد لا يزال طريا من أجل تطرية المناطق الخشنة.

استخدمي زيت شجرة الشاي أو منتجات طبيعية أخرى مصممة لقتل البكتيريا والتخلص من الالتهابات، خاصة حول أصابع القدمين. ويساعد زيت النعناع المستخدم في اللوشن أو المرهم على تلطيف وتنشيط القدمين.

العناية بالشعر في الشتاء

إن جفاف فروة الرأس والقشرة وتقصف أطراف الشعر من مشاكل الشعر وفروة الرأس الشائعة في أشهر الشتاء. تجنبي الإفراط في غسل الشعر وفي استخدام مجفف الشعر الساخن ولفافات الشعر واللفافات الساخنة.

لفي منشفة لها خصائص مجففة للشعر حول شعرك لعدة دقائق بعد غسل الشعر لتقليل وقت تجفيف شعرك. وإذا أمكن، تجنبي علاجات الشعر الكيماوية، مثل البيرم خلال الشتاء.

استخدمي الكونديشنر بسخاء في الشتاء، وجربي أحد غسولات الشعر الطبيعية لإزالة بقايا الصابون والشامبو واستعادة توازن درجة الحموضة في الشعر.

وستلاحظين أن الكثير من المكونات الموجودة في مرطبات البشرة الطبيعية توجد أيضا في منتجات الشعر الطبيعية. وتشمل تلك المكونات: البابونج وأكليل الجبل وفيتامينات A وB وC وE، ومكونات أخرى عديدة.

وأخيرا، لاستعادة بريق الشعر الذي أصبح باهتا في الشتاء، تناولي المزيد من البروتين ومن مصادره المكسرات والبازلاء والفاصولياء.

اخترنا لك