Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

الأروع والأسوأ في فساتين النجمات في حفل بافتا

أيمن الرفاعي

بغض النظر عن المنافسة الشديدة بين الأعمال التلفزيونية في مسابقة بافتا فهناك سباق حامي الوطيس يدور بين النجمات أيضا.

فالجميع هنا يعتبر مسابقة بافتا بمثابة الفرصة الذهبية للظهور بأروع وأجمل إطلالة وتتسابق دور الأزياء وتتفنن في عرض أحدث ما أنتجته أنامل المصممين لديها خلال هذا المهرجان.

لمن لا يعرف فكلمة بافتا اختصار للمسابقة” جوائز أكاديمية التليفزيون البريطاني” لا يهمنا هنا التركيز على الأعمال الفائزة لكننا نركز على نقل إطلالات النجمات في هذا المهرجان الفني فمن كان الأروع على السجادة الحمراء؟

ومن لم يحالفه الحظ ونال القسط الأكبر من الإنتقادات؟ هذا ما أثرنا تسليط الضوء عليه فتابعي معنا:

فساتين تألقت بالجاذبية فوق السجادة الحمراء

1- فساتين تألقت بالجاذبية فوق السجادة الحمراء:

نبدأ هنا بأجمل الطلات التي حازت على إعجاب الجماهير والنقاد وكان في مقدمة الفساتين التي أبهرت الأعين وسلبت العقول ذلك الفستان الذي ارتدته النجمة تيس دالي فقد ظهرت بفستان أبيض بسيط بعيدا عن التفاصيل المعقدة فليس هناك سوى الحزام الذهبي فقط والذي يعد الإكسسوار الوحيد بالفستان.

أما النجمة أماندا هولدن فكانت إطلالتها مميزة بفستان رمادي فاتح وشفاف كان قمة في الشياكة والألق وخاصة ذيله الذي افترش الأرض على السجادة الحمراء.

أما النجمة أليشا ديكسون فقد بهرت الأعين بفستانها الذي أخذ اللون الأصفر الفاتح بدرجة الخردل في حين أطلت النجمة لوسي ميكلينبورج بفستان مزين بزخارف من الأزرق الليلكي زاد من تألق إطلالتها بشدة

2- فساتين خذلت أصحابها :

في مثل هذه المناسبات يترصد النقاد لمواطن الجمال لكن سياطهم تجلد أيضا مواطن القبح الغير لائقة. نقول ذلك ونحن نرصد مجموعة من الإطلالات التي لم تكن موفقة خلال مهرجان بافتا ومن ثم نالت نصيبها من النقد اللاذع.

فمثلا ظهرت النجمة كارولين فلاك مرتدية جامبسوت باللون الأسود ومفتوحة من عند الركبة في مشهد أثار غضب النقاد والذين وصفوها بأنه تشبه”رجل مبيد الحشرات” أي الذي يمتهن عمل إبادة الحشرات.

فساتين خذلت أصحابها

من ضمن المتنافسات على لقب الطلة القميئة كانت النجمة كيت جاراواي والتي تقدم برنامج “صباح الخير بريطانيا” وانتقد البعض فستانها التركواز المضلع والذي لم يتناسب مطلقا مع حقيبة اليد والحذاء بألوانهما المتعددة.

أما النجمة فيرن ماكان فربما تكون صاحبة النصيب الأكبر من الإنتقادات حيث أطلت بفستان مطبع بألوان الأزرق والأسود والأبيض والذهبي معربة عن فوضى لونية وتنسيقية هائلة.

النجمة المحبوبة فيرن كوتون لم تكن هذه ليلتها فقد أخفقت في اختيار فستانها الأصفر الفاقع والذي شبهه البعض بأنه أقرب الى الستارة.

أما راشيل هومز فقد اتهمها البعض بأنها لا تعرف شئ عن الموضة نهائيا وذلك بسبب فستانها الأبيض المزود بتفاصيل بنية شوهت من مظهره.

النجمة جودي كونر ارتدت فستان ملئ بالورود بصورة غير منسقة وبطريقة مزركشة وكأنها تحمل حديقة غناء فاستحقت سهام النقد التي صوبت إليها. وفي النهاية نقول لولا اختلاف الأذواق لبارت الفساتين.

اخترنا لك