Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أداء مخيب لأحدث تتمتين لفيلمي X-Men و Alice في دور السينما الأميركية

فيلم x-men apocalypse

محمد ناجي

في نهاية الأسبوع 27-29 مايو 2016 قامت ستوديوهات هوليوود ببرمجة تتمتين كبيرتي الموازنة ليتم عرضهما في عطلة الميموريال داي، لكن المشاهدين خيّبوا ظنها وأنفقوا أقل مما كانوا قد أنفقوا على سابقيهما.

في المركز الأول جاءت ملحمة البطل الخارق X-Men: Apocalypse بما يقدر بـ65 مليون دولار أميركي على مدار جزء الجمعة إلى الأحد من العطلة.

وبينما كان ذلك كافياً للفوز بسباق إيرادات نهاية الأسبوع، إلاّ أن ما تحقق جاء أقل من أداء الفيلم الأخير بسلسلة X-Men وهو Days of Future Past بنسبة 28% والذي حقق 90,8 مليون دولار في الأيام الثلاثة بنفس العطلة منذ عامين.

مراجعات الملحمة الجديدة لم تكن قوية تماماً وبعيدة عن الضجة التي أحدثها Days of Future Past. تصنيف سينماسكور للعمل جاء جيداً في صورة A-.

أيضاً أنفق جمهور السينما بالفعل أكثر من مليار دولار على ثلاثة أفلام كوميدية هذا العام ومن ثم فربما لم يشعروا بالحاجة إلى الإقبال على فيلم رابع على مدى فترة زمنية تبلغ الخمسة أشهر.

فيلم Apocalypse تقول التقارير إن إنتاجه تكلف 178 مليون دولار وإنه من الممكن أن يحقق إيرادات عالمية نهائية تتراوح بين 550 و600 مليون دولار أميركي.

يذكر أن عملاً جديداً لشخصية Wolverine الأسطورية المرتبطة بأفلام X-Men موجود على رزنامة العرض في 3 مارس من العام القادم.

فيلم Alice Through the Looking Glass

انتكاسة جوني ديب

من جهة أخرى تعرضت المسيرة العملية للنجم جوني ديب لانتكاسة أخرى في الويك إند الأخير بسبب الأداء الكارثي لأحدث أضخم مشروعاته الفنية Alice Through the Looking Glass الذي لم يحقق سوى 28,1 مليون دولار فقط على مدار أيام الويك إند الثلاثة بحسب التقديرات.

هذه الإيرادات تمثل انخفاضاً بنسبة 76% عما تحقق في الأسبوع الافتتاحي لفيلم Alice in Wonderland في دور العرض السينمائية الأميركية في العام 2010 الذي حقق ما يزيد على مليار دولار أميركي من الإيرادات عالمياً وهو ما دفع القائمين عليه إلى صنع جزء آخر منه.

اخترنا لك