Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

عندما يجتمع الجمال مع الفخامة مع سفيرة دار “بياجيه” النجمة يارا: بحاجة إلى رجل يشعرني بالأمومة

النجمة يارا

جمال العدواني بعدسة عادل الفارسي التقى النجمة يارا، التي اختارتها دار صناعة الساعات السويسريّة الفاخرة Piaget   لتكون سفيرة لعلامتها في منطقة الشرق الأوسط. ويشكل هذا التعاون اللافت بين الدار وسفيرتها الجديدة انعكاساً حقيقياً للقيم التي تجسدها كل منهما. ومؤخراً تألقت يارا بحضورها إلى الكويت بمناسبة إعادة افتتاح بوتيك Piaget الواقع في مجمع الصالحية حيث التقيناها فكان هذا الحوار الممتع.

*كيف وجدت حضورك للكويت بمناسبة إعادة افتتاح بوتيك دار “بياجيه”؟

أنا سعيدة جداً لحضوري إلى بلدي الثاني الكويت، وهذه المناسبة مميزة جداً للقاء محبي فني ومحبي دار “بياجيه” السويسرية، وبحضور كل من السيد علي مراد بهبهاني، رئيس مجموعة مراد يوسف بهبهاني، والسيد إدوارد كوتان، المدير العالمي لـPiaget، إضافة إلى السيد جان مارك شمّاس، مدير الدار في منطقة الشرق الأوسط والهند، من خلال حدثين هامين هما إعادة افتتاح بوتيك دار “بياجيه” بحلته الجديدة بروح وأسلوب مميز يعكس فخامة الدار في مجمع الصالحية إلى جانب الاحتفاء بحملة الدار الإعلانية العالمية تحت عنوان “الكمال في الحياة” Perfection in Life  والتي ابتكرت للتعبير عن المهارة الحرفية لدار “بياجه”.

  • ماذا أضافت “بياجيه” لنجومية يارا؟

“بياجيه” ماركة عالمية، الكل يتمنى أن يصبح الوجه الإعلامي الخاص بها، فاليوم أصبح في أرشيفي بأني مثلت ماركة عالمية مهمة ربيت عليها منذ الطفولة، حيث كنت أمتلك عددا من القطع منها، فكوني فنانة فهذا الشيء يعنيني كثيرا، فهي أضافت لنجوميتي وأنا أضفت لها أيضا.

بياجة مناسبة لكل امرأة تبحث عن الأناقة والجمال لكي تظهر في مناسبتها في أبهى صورة.

“Rose”

  • ما القطع المفضلة لديك لدى دار “بياجيه”؟

أستطيع أن أقول إنني أحب كل القطع التي تقدمها الدار، فلا يمكن مقاومة جمال كل قطعة تقوم بتصنيعها دار “بياجيه”، كما أنني أقوم بارتداء قطع أو مجموعة مختلفة عن الأخرى حسب المناسبة التي تليق بها، ولكن المجموعة المفضلة والأقرب لي هي مجموعة “Rose” التي أجد فيها سحراً وتألقاً يجذبني إليها كلما ارتديتها، كما أن هذه الوردة هي المفضلة لدي وأشعر بأنها تحكي عني، كذلك غرامي للساعات تزيدني جمالا وأنوثة.

*  هل لديك حالة من الهوس لمتابعة كل ما هو جديد في “بياجيه”؟

نعم في كل بلد أزوره أحرص أن أعمل شوبينغ لمتابعة كل ما هو جديد في عالم “بياجيه”، فالتغيير بين فترة وأخرى أمر مطلوب للتجديد.

* هل تهدين المقربين منك قطعك الخاصة بك من قطع “بياجيه”؟

لا أبدا أعتبرها ملكي الخاص ولا أفضل أن أعطيها لأحد. ربما أشتري لهم قطعا أخرى، لأن ممتلكاتي الخاصة تعني لي الكثير.

*  ماذا تعني لك الأناقة؟ وهل تعتبرين المجوهرات جزءاً لا يتجزأ من شخصيتك؟

أنا كامرأة وفنانة أجد أن الأناقة شيء مهم جداً في حياتي اليومية، وأتابع دائما كل ما هو جديد في عالم الموضة لأكون دائما متجددة وبأجمل إطلالة، وبلا شك المجوهرات مهمة جداً لكل امرأة، فهي تعكس أسلوبها وتشكل إضافة لابد منها لتكمل إطلالتها وتعطيها اللمسة الأخيرة لجمالها.

“عايش بعيوني”

  • نبتعد قليلا عن المجوهرات ونسألك عن أغنيتك “عايش بعيوني”.. برأيك هل توجد مكانة للرجل تصل إلى هذه الدرجة في عيون امرأة أم هو مجرد كلام أغاني؟

إذا وصل الرجل إلى صفات تحبها المرأة فيه سيصل إلى هذه المرحلة.

  • وما الصفات التي ترينها فيه؟

رجل يحبني ويدعمني وحنون، وكل الصفات الحلوة التي تتمناها المرأة في شريك حياتها.

  • نلاحظ أن كثيرا من النساء مهما قدم وضحى الرجل من أجلهن دائما يضعنه في حالة من التقصير واللوم مهما فعل لهن.. ما تعليقك؟

لا حرام، في بعض المجتمعات حق المرأة مهضوم، وبرأيي المرأة لا تُقدر بشيء لأنها تعتبر كل شيء في الحياة، فهي الأم والزوجة والبنت والصديقة والحبيبة، لذلك مهما فعل الرجل في حياته لن يستطيع أن يوفي حقها.

انسجام كبير

  • كل من شاهد كليبك “عايش بعيوني” وانسجامك الكبير يشعر بأن هناك علاقة حب مع رجل في حياتك؟

كل ما أغني شيئا وأنسجم فيه يقولون إني عايشة الحالة, ربما أعطاني ربي الإحساس الزائد عن غيري لكي أوصل مشاعرهم بطريقتي, لكن بلا شك أتمنى أن أعيش حالة حب وأرتبط وأتزوج، وتكون لدي عائلة لأنني مولعة جدا بالأولاد والعائلة.

* هل ترين موضوع الزواج صعبا لدى حياة الفنانة؟

نعم صعب للغاية.

* لماذا صعب برأيك؟

كوني فنانة مشهورة وليس إنسانة عادية فربما الذي يتزوجني يطمع فيّ, خاصة أن حياة الفنانة ليست ملكها فقط، فهي دائما في حالة من السفر والترحال والسهر والحفلات. فأنا أراها حياة غير مستقرة، فلا بد أن تجد إنسانا يتفهم هذه الحياة, وبحكم ما أراه من تجارب الفنانين أجدها صعبة ودائما تؤدي إلى الانفصال، وهذا الشيء يخيفني.

  • إلى هذه الدرجة متشائمة؟

لا بالعكس متفائلة بأن يأتي النصيب وأتزوج وأكون عائلة.

  • هل في عريس في الطريق بكل صراحة؟

مع الأسف لا يوجد شيء من هذا القبيل.

  • أشعر بأن يارا بحاجة إلى رجل في الوقت الحالي ليقف بجانبها ويدعمها؟

كل بنت بحاجة إلى رجل لمواصلة بقية حياتها, فأنا بحاجة إلى رجل يشعرني بإحساس الأمومة والعائلة.

  • ألم يعوضك جمهورك ومعجبيك عن هذا الرجل؟

ما زلت في عمر الزهور، ولم أشعر بأن القطار قد فات، لكن مبسوطة لما حققته، ولتفاعل الجمهور معي أينما ذهبت, كذلك أهلي يشعرونني بالحب والحنان والدعم.

أصداء الألبوم

  • كيف وجدت أصداء طرح ألبومك الغنائي إلى الأسواق بعدما مر بولادة متعسرة؟

كنت متحمسة كثيرا لطرحه في الأسواق، خاصة أنه كان لمدة ثلاث سنوات حبيس الأدراج، ولكن الحمد لله أصداء الألبوم كانت أكثر من رائعة، وكل أغنية فيه نالت إعجاب الجمهور, كما أن هذا الألبوم له معزة خاصة حيث كان فيه آخر ما كتبه الشاعر إلياس ناصر, كذلك كان لطارق الجودة نصيب الأسد من الألحان.

  • ما الأغنية التي تودين تصويرها؟

أغنية “ما بعرف” كلمات نزار فرنسيس.

*  كان من المفترض أن يطرح دويتو غنائي بينك وبين المطرب وائل كفوري لكن بعد التسجيل لم يعجب وائل وطلب عدم طرحه.. ما تعليقك؟

أنا لم أجبر الفنان وائل كفوري لكي يقدم معي هذا الدويتو، وكان له مطلق حريته في تسجيل هذه الأغنية، ولا أحد فرض عليه شيئا، وكون ألبومي طرح فقد انشغلت به أكثر من موضوع هذه الأغنية.

  • أفهم من كلامك بأن الأمر ما يهمك كثيرا؟

صدقني برغبة من وائل بأن يقدم معي دويتو غنائي، وعلى هذا الأساس قدمنا هذا العمل المشترك.

  • اسمك أصبح مشجعا ومغريا للمطربين ليقدموا معك الدويتوهات؟

أنا انتقدت كثيرا لأنني قدمت أكثر من أغنية، لكن حاليا أعتبر حالي في استراحة محارب، وليس لدي مشكلة في تقديم أي دويتو غنائي.

  • مَن مِن الفنانين الخليجيين؟

حلمي من الطفولة مع سفير الأغنية الكويتية عبدالله الرويشد.

إنسانة مسالمة

* البعض يتربص بمشوارك الفني ويطلق عليك الشائعات والخلافات مع الفنانين ربما آخرها خلافك مع نوال الزغبي؟

أعتبرهم أناسا مرضى، فأنا إنسانة مسالمة جدا، ولا يوجد عندي أي خلافات مع أحد, فأنا لست مادة دسمة للصحافة لأنني لا أطلق تصريحات نارية ضد زملائي الفنانين.

  • كثير ما أطلق عليك اتهامات لغنائك الدائم باللون الخليجي بهدف المادة والشهرة.. فهل هذا الكلام يزعجك؟

لا بالعكس هذا الكلام يفرحني، حيث إنني حققت النجاح الذي كنت أسعى له بتميزي في اللون الخليجي، فعشقي للخليج لا يرتبط بمادة أو شهرة بقدر حبي الكبير للشعب الخليجي، وهذا ما لمسته عندما أحيي أفراحهم سواء في الكويت أو بقية دول الخليج.

  • هل تعرفين أعداء الناس؟

نعم أعرفهم جيدا، لكن لا أتعامل معهم بحقد أو حرب أو هجوم، بل أتعامل معهم بأصلي وبأخلاقي, فأنا متصالحة مع حالي كثيرا وواثقة من نفسي ولا أهتم بهم.

  • طارق أبوجودة اسم فرض نفسه ودائما تؤكدين بأن علاقتك معه عائلية أكثر.. ألم تخشي بأن يكتشف أصوات تنافسك؟

لا أبدا لأنني أعرف جيدا بأنه لن يجد أصوات غيري (تضحك).

  • لماذا لم يطلق الألبوم في الكويت؟

سنطلق الألبوم كل شهر في بلد، والكويت قريبا سينطلق فيها.

اخترنا لك