Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

أخصائية التجميل يولا هاشم: صحة البشرة مرآة لصحة الجسم

 

أخصائية التجميل يولا هاشمأمل نصرالدين بعدسة هناء الخطيب، حاورت أخصائية التجميل يولا هاشم لنتعرف معها على أحدث صيحات تجميل البشرة والوجه، فلكل الباحثات عن الجمال إليكن هذه السطور.

* مع تقدم وسائل وطرق وتقنيات التجميل هل وسائل التجميل الحديثة أصبحت تلائم كافة أنواع البشرة؟

لكل نوع من أنواع البشرة طرق تجميل ملائمة لها، فعلى سبيل المثال البشرة الجافة من المعروف أنها تعاني الجفاف واللون الباهت، وقد تظهر بعض التشققات والقشور والاحمرار عليها في حالة الجفاف المتقدمة.

* ما الحلول المتاحة لاستعادة نضارة البشرة الجافة؟

مشكلة البشرة الجافة وجميع أنواع البشرات الأخرى؛ يجب أن تعالج من داخل الجسم ومن الخارج في الوقت نفسه حتى نحصل على نتائج طيبة باتجاه بشرة طبيعية نضرة كما نريد.

* كيف؟

البشرة الجافة لم تصل لتلك المرحلة من الجفاف إلا بسبب قلة الترطيب الداخلي؛ بسبب قلة شرب الماء والسوائل، وفي الوقت ذاته نقص في فيتامينات ومعادن الجسم، فيجب أن نبدأ بزيادة كمية السوائل التي يتم تناولها والابتعاد عن المشروبات الغنية بالكافيين، لأنها تزيد إدرار البول ما يفقد الجسم كميات من السوائل.

* وكيف يتم تعويض نقص الفيتامينات والمعادن؟

إما عن طريق تحسين جودة الغذاء بزيادة تناول الفاكهة والخضراوات، أو أخذ مكملات غذائية فهذه أول خطوة لحل مشكلة جفاف البشرة.

* وماذا أيضا؟

يأتي بعد ذلك العناية الخارجية بالبشرة؛ من خلال عمل الماسكات ووضع كريمات خاصة بالبشرة الجافة، فترة النهار وكريمات أخرى فترة الليل، والالتفات جيدًا لنوعية الغسول المستخدم بأن يكون ملائما للبشرة الجافة.

* وماذا عن البشرة الدهنية؟

أكثر مشاكل البشرة الدهنية تتلخص في المسام المفتوحة والبثور والندبات الناتجة من البثور، ولكل مشكلة من تلك المشكلات حلولا خاصة بها، إما بوضع كريمات معينة أو من خلال استخدام أجهزة لحل المشكلة، مع مراعاة أهمية التنظيف المستمر للبشرة الدهنية لتجنب تراكم الدهون.

النظام الغذائي

* هل النظام الغذائي يعد عاملا مساعدًا في تحسين البشرة الدهنية؟

بالتأكيد فالتوقف عن تناول الدهون والوجبات السريعة والشوكولاتة والمكسرات تحسن كثيرًا وتقلل من إفراز الدهون على البشرة.

* وكيف يمكن للشخص التعرف على نوعية بشرته؟

لكل منا في الحياة عمله وتخصصه، فلا يمكن للشخص العادي معرفة نوع بشرته؛ وحتى إن استطاع التعرف على نوع بشرته فيلزمه متخصص ليساعده على حل المشكلة التي يعانيها، لذا يجب أن يراجع طبيب جلدية أو أخصائي بشرة ليفيده بنوعية بشرته، ويمنحه الحلول المناسبة للمشكلة التي يعانيها.

* وما مشاكل البشرة التي تكثر الاستشارة عليها؟

غالبا المسامات المفتوحة والكلف وآثار حب الشباب أكثر المشاكل الشائعة مؤخرًا.

* وما حلول تلك المشكلات؟

بدايةً الحل يكون بعمل تقشير للبشرة للتخلص من الطبقة السطحية.

* وكيف يفيد التقشير في علاج مشكلة المسامات المفتوحة؟

كثير يتساءلون حول هذا الأمر؛ ما فائدة التقشير للمسامات المفتوحة.. التقشير عموما يعمل على شد البشرة، وبالتالي تغلق المسامات ونتخلص من مشكلة المسامات المفتوحة.

* هل مازال التقشير الكيميائي مستخدما حتى الآن؟

أغلب أخصائيي البشرة والأفراد أنفسهم أصبحوا لا يفضلون طريقة التقشير الكيميائي، وذلك لوجوب تجنب التعرض للشمس مدة معينة، ما يستلزم عدم الذهاب للعمل خصوصا في دول الخليج؛ حيث المناخ حار أغلب أوقات السنة حتى في فصل الشتاء نجد شمسا قوية.

* وهل هناك بديل للتقشير الكيميائي؟

تـم ابتكار عدة طرق مختلفة وجديدة للتقشير مثل التقشير الكريستالي والتقشير الماسي والتقشير بأحماض الفواكه بالإضافة لكريمات التقشير التي تختلف نسبة قوتها من نوع لآخر، ويتحدد نوع التقشير الذي يتم استخدامه وفقًا لنوع البشرة والمشكلة المراد معالجتها.

* هل يمكن أن نتعرف عن أنواع التقشير الأخرى؟

لدينا التقشير الكريستالي ويعتبر تقشيرا مؤقتا؛ تظهر نتائجه خلال يومين أو ثلاثة ومن ثم يلزم إعادته عدة مرات، ولكن يفضل عدم تكراره بشكل دائم؛ لأن الكريستال يعمل على تجريح البشرة فلا يمكن استخدامه بشكل متكرر.

تقشير الكريمات

* وماذا أيضا من أنواع التقشير الأخرى؟

لدينا تقشير الكريمات ويعتبر من أخف أنواع التقشير؛ ومع ما يتميز به من خفة إلا أنه يعمل على إزالة كمية جيدة من الكلف وآثار حب الشباب، ويشد البشرة فتختفي المسامات المفتوحة، وكلما تميز التقشير بنعومته كان أفضل للبشرة.

* هل التقشير الكريستالي نفس التقشير الماسي؟

نستخدم في كلا النوعين الجهاز نفسه ولكن تختلف نوع البودرة المستخدمة، والتقشير الماسي يتميز بأنه أخف من التقشير الكريستالي.

* ما المدة التي يجب أن تفصل بين كل جلسة تقشير وأخرى؟

يعتمد الأمر على نوع البشرة بالدرجة الأولى، فبالإمكان تكرار التقشير عدة مرات على مدار السنة، المهم أن يمضي على جلسة التقشير 28 يوما قبل تكرار جلسة التقشير.

* لماذا؟

حتى نمنح البشرة فرصة لتكوين طبقة حماية وتجديد نفسها فتتكون بالتالي خلايا ميتة يتم إزالتها من خلال التقشير.

* ما الفرق بين التقشير الذي يتم في عيادات التجميل وبين صالونات التجميل؟

الفرق كبير بالتأكيد، فعيادات التجميل سنجد هناك طبيبا متخصصا في التجميل والجلدية، وكذلك أخصائية بشرة متخصصة لديها شهادات معتمدة وتعرف جيدا ما الذي تقوم به، بالإضافة لاستخدام أجهزة ومواد لا تؤذي البشرة ويعرفان نتائج ما يقومان به فالعيادات لها مرجعية، وهناك ثقة فيما تقدمه من خدمات، بعكس صالونات التجميل فالعاملات في صالون التجميل ليس لديهن أي معرفة علمية عما يقومن به مجرد تداول خبرات شخصية وتجارب، حتى مستوى المواد المستخدمة لا يكون بالمستوى الجيد وهذا فرق شاسع بالتأكيد.

* كثير من السيدات يعانين الإرهاق ويلزمهن حضور مناسبة فما الحلول التجميلية بالنسبة لهن؟

هناك جلسات نضارة تمنح المرأة المظهر المتألق الذي تبحث عنه لحضور تلك المناسبة، يتخلل تلك الجلسات تقشير ماسي خفيف مع ماسكات معينة قبل المناسبة بيوم واحد، فإن ذلك يمنح المرأة نضارة تظهر على محياها وتكون ملحوظة لمن حولها.

* من أكثر المشاكل التي يعانيها الكثيرون الهالات السوداء فما أسبابها؟

تتعدد أسباب الهالات السوداء؛ فمن الممكن أن تكون بسبب نقص الحديد أو مشاكل في الكلى، ومن الممكن أن تكون بسبب الإرهاق أو بسبب مشاكل وراثية، أو قد تكون بسبب قلة شرب الماء، أو عدم التغذية الصحيحة كل تلك الأمور قد تتسبب في حدوث الهالات السوداء.

* وما أسباب ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على تلك المنطقة؟

الجلد المحيط بمنطقة حول العين رقيق للغاية، ولهذا يحتاج لعناية خاصة وأقل شيء يظهر عليه، فبمجرد عدم النوم جيدا أو قليل من الإرهاق أو وجود مشكلة صحية لدى الشخص نجد أنها تظهر مباشرة في منطقة حول العين.

* وما العلاجات التجميلية لمشكلة الهالات السوداء؟

يجب أن يتم أولا التوصل لسبب الهالات وعلاج السبب حتى نتخلص منها، وبعد ذلك يتم عمل بعض أنواع التقشير لمنطقة حول العين مع استخدام كريمات معينة وباستمرار الاستخدام تختفي الهالات مع الوقت.

* هل هذا يعني أن تلك الهالات تختفي تماما؟

بالتأكيد من الممكن أن تختفي تماما إذا كان هناك سبب مؤقت وتم علاجه، لكن في حال كانت الهالات بسبب وراثي فإنها قد تخف لكنها لا تختفي.

تقنيات شد البشرة

* من المشاكل التي تعانيها الكثيرات مسألة ترهل بشرة الوجه.. فهل أصبح هناك تقنيات غير جراحية تفيد في ذلك؟

بالتأكيد من أكثر التطورات التي حدثت في مجال التجميل تقنيات شد البشرة من خلال أجهزة جديدة تمنح البشرة مظهرا شابا ومشدودا.

* كم عدد الجلسات التي تحتاجها المرأة للحصول على نتائج مرضية؟

بالإمكان عمل جلستين إلى ثلاث جلسات خلال سنة ونصف؛ لتحصل المرأة على نتائج جيدة ومرضية وتظهر النتائج من خلال الجلسة الأولى.

* هل عمليات الشد من خلال الأجهزة تغني عن عمليات الشد الجراحية؟

بالفعل فمن خلال التقنيات الحديثة بإمكان المرأة الاستغناء عن استخدام تقنيات الإبر وعمليات الشد الجراحية.

* هل يمكن استخدام تلك الأجهزة لحالات الترهل الكبيرة؟

يعتمد الأمر على درجة الترهل ومدى مرونة الجلد، حتى اللائي فوق سن الأربعين تفيدهن تلك الأجهزة وتمنحهن نتائج ممتازة دون أي آثار جانبية، وتظهر نتائج جيدة في السيدات المتقدمات في العمر واللاتي يعانين ترهلات كبيرة.

* هل من الأفضل للمرأة أن تبادر مبكرًا بعمل جلسات الشد قبل الوصول لسن الأربعين؟

في بعض الحالات تتعرض المرأة قبل الوصول لسن الأربعين لبعض التغيرات من سمنة؛ يعقبها نحافة بسبب الحمل والولادة بعد الزواج، ما يصيب بشرتها ببعض الترهلات، ومن الأفضل أن تبادر المرأة بعلاج تلك الترهلات قبل أن تتفاقم، فهذا بالتأكيد يجعل الأمور أفضل، فالأمر ليس مقتصرًا على الترهل الناتج عن التقدم في العمر.

* وماذا عن شد ترهلات الجسم؟

يعتمد الأمر على إن كانت المنطقة المصابة بالترهل عبارة عن دهون أو سيلولايت.

* وما الفرق بينهما؟

الدهون نجدها فوق العضلات مباشرة وفي حال ممارسة رياضة فإنه يتم حرقها وتتحول لعضلات، أما السيلولايت فيتراكم تحت الجلد ويظهر على شكل تموجات تظهر في مناطق معينة أكثر من غيرها كالأفخاذ والأرداف وفي الأذرع والبطن، ومهما تمت ممارسة رياضة أو اتباع حمية فلن يختفي إلا من خلال الأجهزة الخاصة التي تعمل على شد الجلد والتخلص من السيلولايت وتحسن الشكل وتعطي مظهرًا مختلفًا.

* وماذا عن الدهون؟

أصبحت هناك تقنيات جديدة للتخلص من الدهون مثل تجميد الدهون، حيث يتم خفض درجة الحرارة لدرجة حرارة منخفضة جدا تحت الصفر، مما يميت تلك الخلايا الدهنية، ويبدأ الجسم في التخلص منها تدريجيًا عبر الغدد الليمفاوية في الجسم، مع ضرورة شرب كميات كبيرة من الماء لنساعد الجسم للتخلص منها.

* وماذا عن الترهلات الناتجة من خسارة الوزن بعد عمليات جراحات السمنة؟

في أغلب تلك الحالات التي يحدث فيها خسارة كبيرة جدا في الوزن والتي تتسبب في حدوث ترهلات في عدة مناطق مختلفة في الجسم ولا تفيدهن أبدا الأجهزة يجب أن يقمن بعمليات قص وشد للجلد ولا بد لهن من تدخلات جراحية.

* هل في حالة تدارك هؤلاء أنفسهن منذ البداية قبل خسارة الوزن الكبيرة هل يمكن أن تفيدهن الأجهزة؟

كافة الأطباء يؤكدون للمريضات قبل قيامهن بالعملية وبعد قيامهن بالعملية على أهمية ممارسة الرياضة لشد الجسم ومنع حدوث تلك الترهلات، ففي هذه الحالة بإمكان المرأة التي قامت بممارسة الرياضة أن تلجأ للأجهزة وستحصل على نتائج جيدة لأن الترهل لم يصل للدرجة الكبيرة، فالرياضة تساعدهن كثيرًا في منع حدوث تلك الترهلات.

* كيف يمكن المحافظة على نتائج جلسات الشد؟

سواء كان عمليات الشد لبشرة الوجه أو كانت للجسم فلكي نحافظ على النتائج التي وصلنا إليها؛ لا بد من المتابعة مع أخصائي التجميل من فترة لأخرى، والعناية بالبشرة أو المنطقة التي تم شدها، وعمل جلسة من فترة لأخرى إن احتاج الأمر، حسب ما ينصح به الطبيب أو أخصائي التجميل.

نقلة كبيرة

* وماذا أيضا من تقنيات التجميل التي أصبحت تساعد المرأة في الحصول على بشرة جميلة؟

من جملة التقنيات المهمة التي أحدثت نقلة كبيرة في مجال التجميل الليزر الخاص بإزالة شعر الجسم، الذي حل لكثير من السيدات مشكلة ظهور الشعر الزائد غير المرغوب، فأصبحت السيدة من خلال 6 أو 8 جلسات تستطيع التخلص من الشعر الزائد نهائيا، بالإضافة أنه يساعد في تنعيم البشرة مع تفتيح المناطق الداكنة.

* بالنسبة لمشكلة المناطق الداكنة في الجسم هل من تقنيات تجميل تحقق نتائج في هذا الشأن؟

يمكن استخدام عدة تقنيات لتفتيح المناطق الداكنة في الجسم مثل: التقشير وجلسات وكريمات التبيض، بالإضافة لوجود أجهزة يمكن استخدامها لتبييض تلك المناطق، وللأمانة فهي تعمل على تفتيح البشرة وليس تبييضها، ولكن يلزمها متابعة وعدم استعجال الحصول على النتائج، فهي تحتاج وقتا طويلا مع ضرورة العلم أنها قد لا تصل لدرجة التفتيح؛ التي تبحث عنها السيدة والنتائج تختلف من امرأة لأخرى.

صحة البشرة

* ما النصائح التي تقدمها أخصائية البشرة والتجميل يولا هاشم للمحافظة على شباب دائم؟

الجسم وحدة واحدة لا تتجزأ، وصحة البشرة من الخارج ترجمة لصحة الجسم من الداخل، وأهم شيء للمحافظة على الصحة اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة بشكل يومي وبانتظام، وشرب كميات كافية من الماء وتجنب زيادة الوزن والسمنة، والمحافظة والاهتمام للاحتفاظ بنتائج ما قمت به، وأخيرا ممنوع الخروج دون وضع حماية إن كنت تبحثين عن جمال بشرتك، فجمال البشرة ورونقها يمنحانك جمالًا من نوع خاص.

اخترنا لك