Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

قبل أن تلوميه أنتِ.. سبب خيانة زوجك!!

أنتِ.. سبب خيانة زوجك

أيمن الرفاعي رصد لكم هذا الموضوع لحياتكم..

عندما تعلم المرأة بخيانة زوجها فإنها تتجرع مرارة لم تعهدها من قبل، هو إحساس لا يضاهيه أي شيء آخر في قسوته وشناعته وقبل أن تلقي بالمسؤولية كاملة عليه ننبهك هنا إلى دورك في هذه الجريمة، تابعينا لمزيد من التفاصيل..

قبل أن تتساءل المرأة عن سبب خيانة الزوج، فإن هذا التساؤل قد قتل بحثا من المختصين وعلماء النفس وقبل أن نتحدث عن هذه الأسباب يهمنا في البداية رصد سريع لبعض الحقائق عن هذا الأمر الخطير والذي يهدد الحياة الأسرية، حيث تشير الإحصاءات إلى أن هناك 40٪ من الرجال يفكرون جديا في إقامة علاقات خارج نطاق الأسرة وعلى الرغم من هذه الحقيقة إلا أن الإحصاءات نفسها تؤكد على أن غالبيتهم (66 ٪) يشعرون بالذنب تجاه هذا الأمر، هذه الأرقام والنسب تكشف أن هناك تخبطا وتناقضا رهيبا فيما يخص تلك المشكلة، فما دام هؤلاء يشعرون بالذنب فما الذي يدفعهم إلى ذلك؟
الأغرب أن 5٪ فقط منهم أقروا بأن المرأة التي يقيمون معها علاقة أجمل من الزوجة، أي أن 95٪ من الأزواج الخائنين يرون أن زوجاتهم أجمل، هنا يزداد الأمر تعقيدا وترتسم العديد من علامات التعجب وتصل الحيرة إلى ذروتها، ربما تنكشف الأمور وتتجلى الحقائق ويختفي الغموض إذا ما فتشنا عن الأسباب المؤدية لهذه الظاهرة، ولكي نلتزم بالإنصاف والحياد نلفت النظر إلى أن علماء النفس قد قاموا بتقسيم هذه الأسباب إلى قسمين، أولها أسباب خاصة بالزوجة نفسها، وهناك قسم آخر يرتبط بعوامل بعيدة عن الزوجة، هنا نناقش هذه الأسباب ونفندها وصولا إلى علاجها والتغلب عليها..

أولا أسباب خاصة بالزوجة
في الحقيقة آثرنا البدء بهذه الأسباب الخاصة بالزوجة نظرا لأهميتها من ناحية، ومن ناحية أخرى كي تعدلي من نفسك، وتعملي على تلاشي هذه الأسباب، بدلا من لوم النفس بعد وقوع البلاء، فمن هذه الأسباب نذكر..
– الانشغال بالأبناء
في السنوات الأولى من الزواج وقبل وصول الأبناء تكون الحياة الزوجية غالبا قمة في السعادة، فكل طرف مشغول بإرضاء الطرف الآخر، ويحرص على سعادته بكل ما أوتي من قوة مع ولادة الطفل الأول – وربما قبل ذلك بقليل – تبهت العلاقة بين الزوجين، ومعظم الزوجات يتجهن بالاهتمام الأكبر نحو هذا الوافد الجديد ولو على حساب الزوج، هنا يصبح هذا الزوج على هامش الاهتمام، لكنه يفقد هذه المكانة الضئيلة مع إنجاب أكثر من طفل، هنا تتحول الأولوية كاملة إلى الأبناء ورعايتهم والعمل على نظافتهم وتجهيز طعامهم وفي مراحل متقدمة المساعدة في دراستهم، معظم الزوجات أو نسبة كبيرة منهم لا يراعون أن هناك إنسانا آخر يشاركهم بالمنزل يحتاج إلى زوجته لكنه لا يجدها.
ربما تكون الخيانة بعيدة كل البعد عن طبعه، لكنه لا يجد المرأة التي تزوجها وقضى معها أسعد أيام حياته، فهي إما أن تكون مشغولة بإسكات صراخ الأبناء أو في تجهيز طعامهم أو ملابسهم وغيرها من الأعمال المنزلية وإما خارج المنزل لأهداف متعلقة بالأبناء أيضا، ربما تتعلل الزوجة بأن المسؤولية تحتم عليها ذلك، ولكننا نذكرك بأن الزوج من ضمن مهامك ومسؤولياتك أيضا، فمن الأولى تخصيص جزء من الوقت للاهتمام به مع اقتسام الواجبات تجاه البيت والأبناء، فالمشاركة هي وسيلتك لجذب انتباهه وضمان عدم تحوله خارج المنزل.
– تغيرات ما بعد الزواج
ربما يكون هذا السبب امتدادا لما تحدثنا عنه في السبب الأول، فهناك العديد من التغيرات التي تطرأ على المرأة بعد الزواج وهذه التغيرات إذا لم تتحكمي بها، فربما تعصف بحياتك الزوجية، فمثلا المعظم وليس الكل يصبن بابتلاء الوزن الزائد خاصة مع تكرار الحمل والولادة، وهذه الحالة تحديدا تجلب العديد من الخلافات بين الزوجين، فهو لا يراها المرأة الرشيقة الجميلة التي أحبها وقرر الزواج منها، أضيفي إلى ذلك أن ثقل الجسم يؤدي إلى حالة من الخمول والكسل، فدائما تقع عيناه على زوجته وهي في حالة من التعب والنعاس، كما يؤدي كل ذلك إلى عدم اهتمام الزوجة بنفسها فليس لديها الطاقة ولا الوقت لكي تعتني بمظهرها وملبسها، تغيرات عديدة تحتاج منك الحرص والحذر. متغير الأولويات والمهام يعتبر من الأمور الخطيرة التي تقضي على الزواج، فالزوجة تعتقد أن مهمتها الأساسية أصبحت محصورة في الطبخ والتنظيف فحسب، ومع طغيان هذا التفكير فليس هناك داع لكي تتخلص من رائحة الطهي في ملابسها ولا غبار التنظيف الذي يخفي معالمها. هنا ينبغي عليك أن تعلمي أن لديك مهام متعددة ولابد وأن تأخذ كل مهمة لوقتها المناسب، الطبخ والتنظيف مثلا في غياب الزوج والأولاد، هذه المهمة لابد وأن تنتهي قبل وصولهم المنزل مع الاستعداد لمهمة الزوجة بعد ذلك.
البحث عن الذات
مع وجود الأسباب السابقة وإهمالك للزوج وبعدك عنه مع أن هناك سقفا واحدا يظلكم، يشعر بحالة من التيه أو عدم الوجود، يستقر بنفسه إحساس أنه مجرد ممول فقط لهذا المشروع الذي يدعى الأسرة، فأين ذهب ذلك الرجل الذي كان في يوم من الأيام المحور الذي تدور حوله الزوجة؟ هنا يبدأ تلقائيا البحث عن ذاته واستعادة ماهيته التي سلبت منه. فيجد الفرصة سانحة له في إقامة علاقة بعيدا عن إطار الزواج. هو هنا يريد أن يستعيد نفسه وخاصة في ظل ثقافته الشرقية التي تلح عليه طوال الوقت. مطلوب منك حتى وأنت في غمرة انشغالك أن يفهم أنه سيظل محط اهتمامك طوال الوقت. وهذا الأمر لن يعطلك عن مهامك اليومية في شيء.

قلة الخبرة
يحلو لبعض النساء تسمية هذا السبب بطيبة المرأة أو تسامح الزوجة. ولكننا نسمي الأشياء بمسمياتها الصحيحة، ليس تسامح منك أن تفرطي في زوجك وتتركيه كي ينظر لامرأة أخرى، فهو نوع من البله أو لنقل إنه قلة خبرة كي نخفف من قسوة الوصف. فعندما يعلم الزوج أن الأمور هينة وأنه مهما فعل فهناك من يتغاضى عن أخطائه ويلتمس له الأعذار فلن يهتم بمشاعرك. خاصة إذا كان لديه استعداد لذلك أو إذا ساعدته الظروف على هذا الأمر، كوني دائما أمامه الغيورة بلا تهور والمراقبة دون تضييق الخناق أو كتم الأنفاس. لا تقللي من شأن التلميحات أو النظرات العابرة التي يسترقها مثلا أثناء التسوق. لاتستهيني بملاطفته لإحداهن ولو على سبيل المزاح. وليس المقصود أن تقلبي حياتك إلى جحيم من الشك، ولكن كل ما ننشده أن يلمس هو درجة ولو بسيطة من الحزم. أنت امرأة فمن الطبيعي أن تغضبي في مثل هذه المواقف، ولكن احرصي على أن يكون غضبك معتدلا بعيدا عن الاتهامات أو الإهانات. فقط ابعثي إليه برسالة مفادها أنك له بالمرصاد.

أسباب بعيدة عن الزوجة
وليس معنى إنها بعيدة عن الزوجة أنك غير مدانة. بل على النقيض من ذلك فأنت مذنبة لأنك سمحت لهذه الأسباب بأن تخطف زوجك بعيدا عنك، وسوف يتضح لك صدق حديثنا أكثر بالتعرض لهذه الأسباب وهي..
– رفاق السوء
فالزوج يخالط العديد من الأشخاص على مدار اليوم. منهم الصالح ولكن هناك أيضا الطالح. ومهما يكن حرصه على انتقاء الأشخاص الذين يتعامل معهم، فعلى الأقل هناك شخص واحد فقط يسلك هذا السلوك ويحبذه ويتحدث عنه. إن لم يكن هذا الشخص صديقه فهو زميله في العمل أو جاره أو أحد أقاربه أو من ضمن معارفه. ومع تكرار الحديث عن هذا الأمر ربما تختمر الفكرة في ذهنه ويقوم بتنفيذها. من الممكن أن يثار تعجبك الآن بالتساؤل “وما الذي يجب علي فعله في هذه الحالة؟” إذا كنت مهتمة بزوجك وبالاستماع إليه والتعرف على مشاكله والأشخاص الذين يخالطهم حتما ستحذريه من رفاق السوء. وإذا كان هناك تفاهم مشترك من البداية فسوف يستجيب لك، أما إهمالك له وشعوره بأنك في واد وهو في واد آخر فليس هناك أي مانع من مجالسة هؤلاء.

التجريب والفضول
الإنسان بطبيعته محب للفضول.. وهذه الصفة مرتبطة بكافة مجالات الحياة وليس بالخيانة الزوجية فقط. على أية حال فنحن لدينا فضول وحب الاستطلاع والتجريب للمضوعات المثارة حولنا فقط. فمثلا عندما يكون لدى زوجك صديق يخون زوجته ويتحدث عن تفاصيل ذلك، فمن المتوقع أن يفكر الزوج في خوض هعذه التجربة ومحاولة التعرف على ملامحها. ويؤكد علماء النفس أن هذا السبب تحديدا يقع به الرجال الذين يتزوجون صغارا بالعمر. وكذلك الذين لايملكون خبرات حياتية كافية فيقع في هذا الفخ بسهولة، للمرة الثانية نقول إنه إذا كان في المنزل زوجة قائمة على شؤون الزوج بالدرجة الكافيه فلن يفكر بهذه الطريقة.
ربما يظن البعض أننا بذلك لا ندين الرجل بأي حال من الأحوال. فهو إما أنه يعيش مع زوجة مهملة لاتهتم به أو يخالط أصدقاء السوء الذين يحثونه على الخيانة. إذا كان ذلك هو فهمك لعرضنا فأنت خاطئة. فمن وجهة نظرنا ليس هناك أي سبب مقنع للرجل كي يخون زوجته. لكننا حرصنا على تنبيهك كي تهتمي بنفسك وتحافظي على حياتك الزوجية دون أن تلقي باللائمة على الظروف وعلى الزوج الخائن الذي لايراعي زوجته ولايضع حياته الأسرية في الحسبان، كل ذلك نعترف به ولكن نود التأكيد عل أنك وحدك القادرة على حماية نفسك من الوقوع ضحية لهذا الجرح الغائر والذي لايندمل مع مرور الأيام. اهتمامك هو سياج الأمان الذي يحيط بأسرتك ويمنع من الوقوع في مثل هذه السلوكيات حتى إذا راودته الفكرة وألحت عليه سوف تكون صورتك هي العائق أمامه الذي يردعه ويعيده إلى صوابه.

اخترنا لك