Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

العالم يرثي أهم مهندسة معمارية.. العراقية زها حديد

زها حديد

أيمن الرفاعي

رحلت بنت دجلة والفرات، ماتت أهم مهندسة معمارية في العالم كما وصفها البيان الصادر من الحكومة البريطانية. ربما لم نسمع عنها كثيرا ولكن هذا هو قدر العظماء الذين يعيشون بعيدا عن الضجيج ولا يشعر العالم إلا برحيلهم والفراغ الذي يخلفونه وراءهم.

زها حديد هي مهندسة عراقية ولدت في 31 أكتوبر عام 1950 في بغداد. تلتحق زها حديد بالجامعة الأمريكية في بيروت وتحصل على إجازة في الرياضيات لتصبح بعد ذلك مدرسة في الجمعية الهندسية المعمارية.

من أهم مميزات أعمالها قدرتها على مزج الهندسة المعمارية بالمناظر الطبيعية والجيولوجيا مع تطويع التكنولوجيا لخدمة ذلك كله.

حصلت زها حديد على العديد من الجوائز العالمية ففي عام 2004 نالت جائزة “بريتزكر”، والتي تعد بمثابة نوبل الهندسة المعمارية وللعلم هي أول امرأة تفوز بهذه الجائزة.

تصميم زها حديد

كما حصلت على الميدالية الذهبية الملكية للهندسة المعمارية. على أن الجوائز لم تكن جل اهتمامها ولكن قامت المعمارية زها حديد بتصميم وتشييد العديد من المنشأت العالمية التي ستظل شاهدة على عبقرية هذه المرأة.

فهي صاحبة أشهر منصة تزحلق على الجليد في النمسا كما قامت بتصميم دار الأوبرا في غوانغجو في الصين وفي كارديف عاصمة ويلز أيضا وكذلك في ماكسي وصممت مركز حيدر علييف في باكو ومجمعات عديدة في مانهاتن.

صممت أيضا المتحف الوطني لفنون القرن الـ 21 في روما كما صممت مركز الألعاب المائية لدورة الألعاب الأوليمبية في لندن عام 2012 وكان يفترض أن تصمم ملعب الكرة المخصص لاستضافة كأس العالم في قطر عام 2022.

هناك العديد من المشروعات العملاقة التي صممتها المعمارية العراقية زها حديد والتي تمتد من مشارق الأرض لمغاربها في اليابان والصين والسعودية وقطر والإمارات وإفريقيا وأمريكا واستراليا ولندن وباريس وغيرها من العواصم العالمية.

نالت زها حديد جائزة ستيرلينغ البريطانية والتي تعد من أهم الجوائز العالمية في مجال الهندسة كما منحت وسام الشرف الفرنسي في الفنون والآداب برتبة كوموندور.

وصفتها اليونسكو بأنها “فنانة للسلام”واختارتها مجلة التايم ضمن الأشخاص المائة الأكثر تأثيرا في العالم.

شيدت العديد من المباني الحضارية ولكنها ماتت حسرة على بلدها العراق حيث كانت تحلم بإعادة بناء عراق جديد لبعث حضارته القديمة.

تصميم زها حديد

اخترنا لك