النجمة زهرة عرفات: برنامج زهرة الخليج لا يعني لي شيئا

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

النجمة زهرة عرفات

ماكياج: آلاء دشتي صالون آلاء بيوتي

جمال العدواني بعدسة يوسف الفيلكاوي التقى النجمة الخليجية زهرة عرفات التي اعترفت أنها تحن كثيرا إلى أجواء وشوارع الكويت، فهي ليس لها غنى عنها، مهما عادت إلى بلدها واستقرت بين أسرتها، لأن الكويت أثرت فيها كثيرا وتفكر جيدا للعودة إلى أحضانها.

  • كان لك حضور مسرحي مميز من خلال مسرحية “مدينة الزنوج”، فكيف وجدت تفاعل الجمهور معكم؟

أكثر من رائع، بل أسعدني تفاعل الجمهور بهذه الصورة المميزة فأنا حرصت كثيرا أن أظهر بشكل وأداء مختلف بل أعتبرها بمثابة نقلة نوعية لي حتى أعمالي القادمة لابد أن تكون كذلك، حتى أشعر أنني أقدم شيئا مختلفا ومغايرا فيما قدمته سابقا.

  • قدمت هذا العام من خلال موسم رمضان ثلاثة أعمال دفعة واحدة، حدثينا عن كواليس مشاركاتك وكيف تمت؟

في البداية عرض علي المشاركة في مسلسل “جارة القمر” وحقيقة عرض علي دور آخر ولم يعجبني، فاعتذرت، وبعدها خيروني في دور شهد رغم أنه بسيط وليس فيه عبقرية في الأداء إلا أنه نال إعجابي وقمت بتصويره، وأثناء تصويري لهذا العمل عرض علي مسلسل “عطر الجنة” لكن وجدت هناك تشابه بين العملين فاعتذرت منهم لكن مخرج العمل سائد الهواري كلمني ووعدني بأنه سيظهرني بصورة مختلفة فوافقت، وكما لاحظت بأن “عطر الجنة” حصد نجاحات كبيرة وكان من الأعمال المتصدرة في شهر رمضان أما المسلسل الثالث فكان مسلسلا تراثيا هو “الملافع” فأنا شاركت بلا تردد لأني أعشق مثل هذه النوعية من الأعمال ولو تلاحظ معظم الأعمال التراثية التي صورت في الكويت تجدني متواجدة فيها، ليس سعيا مني، لكن يتم اختياري لأكون من ضمن المشاركين، وعلى سبيل المثال مسلسلات “إخوان مريم” و”أوه يا مال” و”أسد الجزيرة” وغيرها لأني أحب أن أتواجد في مثل هذه الأعمال الفنية القريبة من قلبي.

صدى طيب

  • ألم تخشي كون الشركة ومخرج العمل جديدين أن يكون هناك تردد في المشاركة؟

بالعكس لا أنكر بأن الشركة والمخرج جديدين على الساحة الفنية إلا أني تشجعت بالعمل معهما دون تردد والحمد لله العمل لاقى صدى طيبا عند عرضه، ومن المحتمل سيكون له أجزاء في المستقبل.

  • ألم تكن هناك ملاحظات وانتقادات تعرض لها؟

حقيقة كل عمل فني معرض للملاحظات والانتقادات، فأنا أعترف أن مسلسل “الملافع” كانت عليه بعض الملاحظات حول الجرافيك، لكن هذا لم يمنع المشاهد من متابعة أحداثه.

محظوظة

  • نجاحات متواصلة في هذا الموسم؟

أعتبر حالي هذا العام محظوظة بمشاركاتي الفنية التي حققت صدى طيبا لدى المشاهدين، إضافة إلى أنني قدمت إعلانا لعيادة تيجان لطب الأسنان مع زميلي أمل العوضي وعبد المحسن القفاص، وكان شيئا مميزا وراقيا، إضافة إلى أنني قدمت طوال فترة العيد مسرحية “مدينة الزنوج” فكل هذه النجاحات أضافت إلى مشواري الفني فأنا فخورة جدا بما قدمته.

  • هل كانت لأعمالك رسائل معينة تودين إيصالها أم مجرد تمثيل؟

بالعكس يا جمال ربما تعرفني منذ عمر، فأنا مشاركاتي الفنية غالبا ما تكون لها أهداف ورسائل الغرض منها التوعية والإرشاد والنصح، فعلى سبيل المثال مسلسل “الملافع” يقدم رسالة تثقيفية عن تاريخ الكويت في فترة الخمسينيات و”عطر الجنة” يقدم رسالة أسرية خطيرة جدا و”جارة القمر” يقدم عدة رسائل اجتماعية مع حلولها.

  • وماذا عن أعمالك المسرحية هل لها أهداف أم للترفيه فقط؟

لا أبدا، مسرحيتي في مدينة الزنوج ليست لمجرد الترفيه أو التنطيط فوق خشبة المسرح، بل لها رسالة اجتماعية تهم شرائح المجتمع، وصدقني عندما أسمع أغنيات المسرحية أبكي لأني متأثرة فيها كثيرا.

  • كونك صريحة وجريئة في ردودك، لماذا أنت غاضبة من أسرة مسلسل “جارة القمر”؟

لا أريد أن أتحدث في هذا الموضوع وإن شاء الله سوف تتعدل الأمور مستقبلا.

ماركة مسجلة

* ربما الكثيرون لا يعرفون أنك غضبانة من تجاهل وضع اسمك ضمن تتر أسماء الفنانين في هذا العمل؟

مشكلتي مع “جارة القمر” ترجع إلى ترتيب الأسماء في مقدمة العمل، فهناك إجراءات قانونية تتخذ بشأن هذه المشكلة مع القائمين على هذا العمل فاسمي اليوم أصبح “ماركة مسجلة”، لذلك لابد أن أحافظ عليه وأعطيه قيمته التي يستحقها، لذلك أحرص على أن تكون كل شروطي وترتيب اسمي على التتر موجودة بالعقد حتى أركز في عملي ولا أواجه المشكلات.

  • بعض المخرجين يتعمدون تجاهل تاريخ ونجومية الفنانين من ناحية ترتيب الأسماء، فعلى أي مقياس يتم اختيار هذا الأمر؟

هذا الأمريعتمد على النجومية الحالية وليس على الأقدمية مع احترامي لنجومنا القدامى، لكن السوق الإنتاجي يرتبط بأسماء النجوم الحاليين فهناك أسماء معينة من النجوم تطلب من قبل القنوات الفضائية، فبالتالي على المنتج أن يحاول توفيرها فأنا أحاول قدر المستطاع أن أجاري مقاييس السوق، وعلى حسب علمي فإن اسمي مطلوب لدى القنوات الفضائية، فبالتالي لابد أن أحافظ على اسمي ومكانتي ولا أسمح لأحد أن يتجاهلني أو ينقص من حقي مهما كانت الظروف والأسباب.

وضوح الشمس

  • لكنك ظلمت كثيرا؟

في السابق اعترف لك بذلك لكن اليوم حريصة جدا أن أوقع عقودا مع المنتجين تكون واضحة كوضوح الشمس، والذي يتجاوزها يتحمل ولن أسمح لأحد بعد اليوم.

  • لكن البعض يتذمر من شروطك بأنها مبالغ فيها نوع ما؟

لا أجبر أحدا على التعامل معي، فبمجرد ما يوقع العقد، فأنه بذلك يكون راضيا تماما عما هو مكتوب، فلماذا التذمر.

  • ربما جاملك ويحب أن يكسب ودك؟

العمل والبيزنس لا مجال للمجاملة فيهما فأنا أستغرب عندما نتفق ونعمل، وبعدها يتنكر لما وعد به فهذا سوق لا يرحم و بيزنس وعمل نقدمه بكل حرفية.

  • ما الذي دفعك لتكرار تجربة الإعلان لعيادة “تيجان” للسنة الثانية على التوالي ومشاركة نجوم آخرين معك؟

كما تعرف فإن إعلان تيجان إعلان تجاري ليس الهدف منه فقط الربح المادي بقدر ما نقدم من خلاله رسالة تربوية، لتوعية الناس للمحافظة على أسنانهم والعناية فيها، وأمانة وجدت كل الدعم والارتياح مع طاقم طبي مميز، يبحث دائما عن الرقي والتميز في مجاله وبالمناسبة عرض علي العديد من الإعلانات لمختلف المنتجات لكن لم أجد حالي فيها.

  • ماذا تمثل لك الابتسامة؟

كل شيء في الحياة فصدقني وعن تجربة شخصية، إذا كنت مبتسما، سوف يسهل لك ذلك كل أمور الحياة، والعكس صحيح فالكلمة والابتسامة صدقة.

الفكرة مطروحة

  • بعد ما قررت العودة لبلدك مملكة البحرين هل لديك النية في العودة للكويت مرة أخرى؟

(تضحك).. وكأنك تقرأ أفكاري يا جمال، بالفعل الفكرة مطروحة بقوة حيث نريد تجربة شبة استقرار في الكويت، حتى أولادي وأنا نحن كثيرا للعودة إلى أجواء وشوارع الكويت، فمهما سافرنا نحن كثيرا لها ونريد أن يكون لدينا مكان صغير نسكن فيه عند زيارتنا للكويت، خاصة أنني وأولادي في زيارات دائمة للكويت، وصدقني ليس لنا غنى عن الكويت وأهلها.

  • هل شاهدت مسلسلات رمضان هذا العام؟

لم يسعفني الوقت لكي أتابع المسلسلات، لكن كانت مجرد مشاهدات سريعة لبعض أعمالي مثل مسلسلي “البيت بيت أبونا” و”أبو الملايين” ولن أبالغ لو قلت لك واجهت أزمة الوقت لدرجة أنني كنت أنام ست ساعات متواصلة بحكم كثرة مشاغلي وارتباطاتي.

  • معقولة يا زهرة؟

دعني أعطيك لمحة سريعة عن مشاغلي، تخيل مسلسل “الملافع” تم الانتهاء من تصويره قبل رمضان بثلاثة أيام، فورا سافرت إلى البحرين لأقضي مشاغل وأغراض أولادي، خاصة أنني كنت غائبة عنهم ثلاثة شهور، فمن الصبح إلى الليل، لأن ليس لدي سوى ثلاثة أيام فقط وبعدها عدت للكويت فورا من المطار إلى الأستديو، من أجل تسجيل وتصوير الإعلان الخاص بعيادة تيجان، وبعدها المسرح وغيرها من الالتزامات، فكنت في ظرف الله يعلم كيف كانت حالي.

  • لكن، لو كان معك رجل في حياتك لخفف الضغط عليك؟

ولدي محمد كان خير سند لي في هالدنيا وحامل عني الكثير من الأمور ومع ذلك لابد أن أكون مسؤولة عنهم في كل شيء.

  • هل سيكون هناك رجل في حياتك؟

لا أبدا، يشغلني حاليا عملي وأولادي فقط.

  • مستقبلا؟

لا أعرف بماذا سيحدث في المستقبل، لكن حاليا لا يوجد رجل في حياتي ولا أفكر في هذا الموضوع مطلقا.

خذوه مني

  • تميزت في برنامج “زهرة الخليج”، بصراحة شديدة هل أخذوه منك أم تنازلت عنه؟

ترد بحسرة، خذوه مني ومع ذلك أقول لهم عليهم بالعافية، خلاص اعتبره صفحة وأصبحت من الماضي ولا يعني لي شيئا حاليا، ويضاف إلى أرشيفي الخاص.

  • مع أن حاليا تقدمه الفنانة إريام وتعرضت لنقد في تقديمها؟

الله يوفقها، فأنا قدمته طوال ستة مواسم متواصلة وبنجاح كبير، ولم ينتقد أو تقال كلمة مسيئة عنه، وهذا بشهادة المحطة والشركات الراعية والجمهور والصحافة.

  • هل لديك النية لخوض تجارب مع برامج تلفزيونية؟

لدي أكثر من عرض على هذا المستوى، لكن لا تزال مجرد كلام، ولم يتم الاتفاق بشكل نهائي.

  • هل تكتفين بتقديم إعلان واحد ولم تكرري التجارب في هذا السياق؟

لا بالعكس، أحرص كثيرا على الظهور في إعلان واحد متعوب عليه ويخدمني أفضل من الظهور في إعلانات لا تضيف لي شيئا.

  • هل تخشين من بعض الإعلانات التجارية؟

نعم، فالإعلان بمثابة صورة لابد أن تبرز بصورة متقنة ومميزة فهناك إعلانات الظهور فيها يكون مضرة لك لكن أتصور في هذا الموسم أن إعلان “تيجان” جعلني في حالة اكتفاء في الوقت الحالي.

  • كيف وجدت ردود فعل الجمهور حول مشاركاتك الرمضانية؟

من شدة إطراءات المدح والثناء على مشاركاتي بكيت، فالجمهور أخجلني بتفاعله الأكثر من رائع فيما قدمته سواء في “جارة القمر” أو “عطر الجنة” أو “الملافع” وأنا أكن كل الحب والتقدير لمن مدحني أو انتقدني، وأنا فخورة بما قدمته.

  • سؤالي الأخير هل لديك مشاريع قادمة؟

نعم أحضر عدة مشاريع منها مشروع خليجي كبير، كذلك مشروع عربي كبير أتوقع ستكون نقلة نوعية في مشواري الفني.

اخترنا لك