Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

اختصاصية التغذية د. زهوات منلا: الحمضيات فاكهة الشتاء وصيدلية المنزل الغذائية

اختصاصية التغذية د. زهوات منلا

هلال عون التقى اختصاصية التغذية د. زهوات منلا مديرة معهد طواف للأغذية الطبيعية في مدينة اللاذقية السورية.. تدفئ فاكهة الشتاء منزلك سيدتي بفوائدها الغنية وروائحها المنعشة، وبما أن مطبخك غني بها، فبإمكان لمساتك الماهرة أن تضفي على ما تعدّين من أطعمة مذاقا وطعما مميزين، وخاصة للسلطات والمشويات والحلويات. ولا تنسي أن بإمكانك أن تحصلي منها على أفضل الوصفات والمركبات العلاجية الطبيعية للكثير من الأمراض.

* مرحبا بك دكتورة زهوات ضيفة عزيزة على صفحات “اليقظة”، واسمحي لي أن أقول: بما أن أمنا حواء استطاعت إغواء أبينا آدم بأكل التفاحة فهو لا شك له قيمة رمزية لديكن. وكونك أنثى واختصاصية تغذية في الوقت نفسه ألا تفضلين أن أبدأ حديثي معك عن التفاح وأهميته على مر التاريخ؟

** ” تبتسم الدكتورة زهوات ابتسامة الرضى عن اعتراف الرجل بقوة تأثير المرأة “. ثم تقول: يسعدني أن أكون ضيفة على صفحات مجلتكم الشهيرة. أما عن التفاح فيمكنني القول إنه بأنواعه المتعددة فاكهة محببة للجميع ومعروفة منذ الأزل.. ويقال ـ كما أشرت في سؤالك ـ إنها سبب وجودنا على هذه الأرض عندما أغوت حواء آدم بأكل التفاحة. وقد عرفه المصريون القدماء منذ 5000 عام قبل الميلاد واستعملوه في الطبابة، إضافة إلى أنه غذاء جيد جداً، كما عرفه اليونان والرومان والعرب بوصفات متعددة.

وماذا عن قيمته الغذائية؟

للتفاح قيمة غذائية عالية نظراً لغناه بالفيتامينات التي يحتاجها جسم الإنسان، فهو يحتوي على الحديد والفوسفور والبوتاسيوم والألياف، كما يحتوي على الكثير من المواد المضادة للتأكسد، ويتضمن مادة الزرنيخ بكمية قليلة جداً كافية لتقوم بدور المطهر والقاتل للبكتريا والجراثيم الضارة إضافة إلى مادة البكتين الموجودة في القشور التي تساعد على إيقاف النزيف وتفكيك الكولسترول الضار LDL.

* وما فوائده العلاجية؟

** هناك معلومة شعبية حقيقية فيما يخص هذه الفاكهة الشتوية تقول: “تناول تفاحة يومياً تبعد الطبيب والأمراض عنك”. فهو منشط للكبد، فاتح لسُدد المرارة، مفكك للصفراء، مفيد لتنظيم ضغط الدم والنقرس، يساعد على طرح الماء الزائد من الجسم. لذلك يوصى به لمرضى الكلى والوزمات المائية، كما يحسن الهضم كونه مضاداً للإمساك بما يحتويه من مضادات أكسدة، وكذلك ينظم عمل العقد اللمفاوية.

ويعتبر التفاح من الأطعمة التي تدرج تحت قائمة مضادات الشيخوخة Anti Age فهو مجدد للشباب ومنعش للمزاج ومقوي للأعصاب ويساعد على الاسترخاء ويزيل التوتر لذلك ينصح به مرضى الأعصاب. كما يمكن تناوله كوجبة مضافة في منتصف النهار للعاملين لاستعادة الهدوء العصبي بعد إرهاق العمل.

مركبات علاجية

* ما المركبات العلاجية التي تستخلص من فاكهة التفاح؟

** هناك وصفات عديدة ومركبات علاجية لكثير من الأمراض، منها التهابات الحنجرة وبحة الصوت، حيث يتم هرس تفاحة مشوية مع ملعقة صغيرة من حبة البركة وملعقة صغيرة أخرى من الشمرة وتؤكل لمدة خمسة أيام متتابعة. كذلك هناك وصفة لتثليج الأصابع “التقطمز” من برودة الشتاء.. أيضاً نهرس تفاحة مشوية تمزج مع زيت السمسم وتطلى بها الأصابع المصابة من بداية الليل وحتى الصباح.

هل لعصيره نفس الأهمية؟

ومن المعلوم لدى الغالبية أن عصير التفاح مفيد جداً لدى شربه طازجاً، ولكن ينصح بشربه بمعدل ليتر يومياً مع مغلي النعناع، وذلك للتخلص من البحص المتواجد في المرارة. ويستكمل التفاح عطاءه لجمال البشرة وإزالة الإرهاق من خلال هرس تفاحة طازجة ومزجها مع طحين الشوفان لصناعة قناع للوجه، فهذه التركيبة تجدد الخلايا وتزيل التعب وتشد التجاعيد..

* وماذا عن خل التفاح؟

** يخمر التفاح المقطع ضمن مرطبان زجاجي محكم الإغلاق ليستخلص منه سائل هو خل التفاح ذائع الصيت بفوائده للصحة والجمال، وقد استعمله المصريون القدماء بعلاجاتهم ووصفاتهم، كما استخدم تحت مسمى شراب الطاقة والقوة، وعرف عند العرب منذ القدم على أنه أكسير الشفاء لديهم.

* ما القيمة الغذائية لخل التفاح؟

** يحتوي خل التفاح على مادة البكتين التي تتضاعف بعملية التخمير، والتي تقتل الجراثيم والبكتريا الضارة. ويحوي فيتامينات B التي تجعله مقويا للأعصاب والذاكرة. كما يحتوي على الإنزيمات والخمائر المفيدة للهضم، وبذلك يعتبر علاجاً للقولون ولعسر الهضم. كما أنه يذيب الدهون الضارة ويفكك الكولسترول السيئ وينشط الدورة الدموية ويوسع الشرايين وينظف بطانتها الداخلية. وبما أن الخمائر القوية في القولون تنعكس على البشرة، لذلك فهو مفيد جداً لمعالجة البثور ولحب الشباب ومشاكل البشرة، ما يجعله مضاداً للشيخوخة Anti Age.

الحمضيات وفوئدها

* الحمضيات هي فاكهة الشتاء، فما مكوناتها، وهل يمكننا أن نتحدث عنها بأنواعها المتعددة؟

** تحتوي الحمضيات على فيتامينات متعددة أهمها C و A وهي منجم من المعادن كونها تتضمن الكالسيوم والبوتاسيوم الحديد والمغنسيوم.. فوجود الكالسيوم مع فيتامين C يجعل من الحمضيات من أهم الأغذية لالتئام الكسور وتثبيت الكالسيوم والنمو عند الأطفال، كما أن احتواءها على فيتامين C يجعلها من أهم الأغذية المفيدة لأغشية الفم وانحسار اللثة وأمراض الأسنان، فهي توقف نزف الأوعية الشعرية الهشة وتدعم جذور الأسنان وتعقم الفم من البكتريا والجراثيم الضارة وتوقف عملية نخر الأسنان. وتتنوع أصناف الحمضيات ما بين البرتقال واليوسفي بأنواعهما المتعددة. والكريفون الأبيض والوردي، والليمون الحامض، والبوميلو والنارنج. ولا تخلو مدينة عربية منها، بل تزين حدائق المنازل بها نظراً لعطائها وفوائدها الكثيرة.

* ما أهم فوائد البرتقال في فصل الشتاء؟

** تعتبر فاكهة البرتقال من أهم مضادات الفيروسات، ونظراً لانتشار فيروسات الإنفلونزا هذه الأيام ننصح بتناول البرتقال الطازج يومياً طوال فصل الشتاء. أما عصيره فيجب أن يشرب خلال نصف ساعة بعد عملية عصره لأن فيتامين C يتخرب بسرعة وبذلك يفقد كنزه الثمين.

وبما أن البرتقال منشط عام للأعصاب يمكن أن يتناوله الطلاب للتخفيف من الكافيين الضار. والتعويض يكون بشرب عصير البرتقال الطازج المنشط للأعصاب والذاكرة.

وماذا أيضا؟

يفيد البرتقال الهضم ويقوي الكبد والبشرة. ويمكن أن نبرش برتقالة ثم نغليها مدة عشر دقائق ونشرب ماءها على الريق.

ويمكن أن تؤكل البرتقالة مع قشرها، وهذه وصفة لتنظيف الكبد، كما أنها تساعد على تقوية عمل نخاع العظم. ومن فوائد البرتقال أيضا أنه يقوي تكاثر الكريات البيض ويزيد من امتصاص الكالسيوم.. كما يفيد شحم البرتقال الأبيض المحيط بها في تخفيض الكولسترول والشحوم وتنظيم عمل القلب. وننصح أن تؤكل البرتقالة مع الشحم الأبيض المحيط بها.

أيضا البرتقال مدر قوي للبول لذلك يفيد مرضى الوزمات واحتباس السوائل، ويساعد الكلية بتنظيف الدم وعملية الإطراح.

* ما القيمة الغذائية للكريفون وما فوائده؟

** الكريفون بنوعيه الأبيض والماوردي من الحمضيات المفيدة جداً، لأنه يمتلك العديد من العناصر المعدنية التي يحتاجها الجسم، وأهم تلك العناصر هو البوتاسيوم الذي يخفض ضغط الدم المرتفع، والمغنسيوم وهو غني بالفيتامينات  Cو E المضادة للأكسدة المقوية.. و B1والكثير من الألياف.

ويعتبر “الكريفون” من أهم الفواكه الشتوية التي تخفف الكولسترول والشحوم. ويفيد الكريفون في تنظيف الشرايين والتنحيف كما أنه منظم للشهية وقابض لفوهة المعدة.

وينصح أصحاب الأوزان الزائدة والراغبين في الرشاقة بتناوله كعصير على عدة دفعات خلال اليوم ليحد من الشهية للطعام، كما أنه يسرع في التخلص من فضلات الجسم. وله دور في الوقاية من السرطان عن طريق تنشيط جهاز المناعة باحتوائه على البكتين كما يعود لمادة نارنجين دور في تثبيط الخلايا المساهمة في حدوث السرطان وخاصة عند النساء.

صديق المطبخ

 * الليمون صديق المطبخ والسلطات بأنواعها، ماذا نتحدث عنه؟

** فعلا يرافق الليمون الحامض أطعمة الشتاء وعصائرها، وهو الأكثر استخداماً في مطبخ المنزل مع السلطات بأنواعها، والخضار ذات الأوراق الخضراء الحاوية على الكالسيوم والحديد.

ففيتامين C المتواجد في الليمون الحامض يجعل جسم الإنسان يمتص المعادن المتواجدة في هذه الخضار بفائدتها الكاملة.

كما أن سيدات المنزل الخبيرات يضفنه إلى بعض البقوليات كالفاصولياء الحب والحمّص الناعم لتخفيف ثقل تلك الوجبات على المعدة.

* وماذا عن فوائد الليمون الحامض؟  

** الليمون الحامض غذاء مقوٍ ومعقم يحتوي على فيتامينات متعددة، منها C و E. ومن المعروف أن الليمون الحامض خافض للكولسترول ومعقم للأمعاء ومضاد للبكتريا الضارة في الكولون ومطهر فموي ومقوٍ للّثة، ويمكن عمل غرغرة به للقضاء على التهاب اللوزتين.

* ما وصفات الليمون الحامض العلاجية؟

** هناك العديد من الوصفات العلاجية التي يدخل في تركيبتها الليمون الحامض وتستخدم في فصل الشتاء، منها للعلاج والوقاية من الانفلونزا للكبار والصغار، حيث يقطع الليمون شرائح ويوضع في مرطبان زجاجي نخلطه مع ملعقتين كبيرتين من الزنجبيل وملعقتي عسل، ثم نغلق المطربان ويوضع في الثلاجة لمدة خمسة أيام، ثم نأخذ منه ملعقة على الريق تمدد بقليل من الماء الساخن.

كما أن هناك اهتماما واسعا من قبل الآنسات والسيدات بقناع الليمون الحامض للبشرة الدهنية، حيث يعصر الحامض ويمزج مع نخالة القمح وبياض بيضة ويوضع كقناع لسحب المواد الدهنية من البشرة..

وهناك وصفة أخرى مكونة من عصير الليمون مع عصير البقدونس ويوضع كقناع على الوجه لمعالجة الكلف والنمش.

* ماذا عن أزهار الحمضيات، هل لها فوائد أيضا؟

** نعم، يستفاد من أزهار الحمضيات التي تجمع في فصل الربيع، ويتم تجفيفها في الظل لمكافحة الإنفلونزا في فصل الشتاء. كما أن بخار هذه الأزهار مفيد للزكام الشتوي أيضاً. من المعروف أن تقطير ماء الزهر صناعة متوارثة من الأجداد إلى الآباء والأحفاد. ففي غالبية المناطق العربية وخاصة في بلاد الشام. والآن أصبحت سيدات المنازل يصنعن هذا السائل بمهارة.

فمن “زهر النارنج” يتم صنع مقطرات رائعة تنتج ماء الزهر الذي يفيد في تسهيل عملية الامتصاص ويطرد الغازات ويزكي النفس وينعش رائحة الفم. كما أن دهنه على الجبين يساعد على التخلص من آلام الرأس والتوتر والقلق العصبي. أيضاً يمكن للمتعبين والمرهقين أن يدهنوا منه على أرنبة الأنف لأن رائحته القوية تعيد النشاط والحيوية للجسم.

قشور الحمضيات

* البعض يعتبر قشور الحمضيات منكهات، ونجد ذلك في الصيدليات وعند العطارين، فما تعليقك؟

** بالتأكيد برش الليمون بأنواعه والبرتقال والزفير “النارنج” يمكن وضعها مع الأطعمة التي تدخلها اللحوم والعناصر الدهنية، كما توضع مع الحلويات لإعطائها نكهات طبيعية وتسحب منها الروائح غير المستحبة وتكسبها مذاقاً شهياً،علماً أنها تنعش النفس وتزيل رائحة الفم الكريهة، كما ذكرنا سابقا.

* هل من أوقات أو حالات محددة لا يفضل فيها تناول الحمضيات؟

** لا ينصح بتناول الحمضيات بكل أنواعها على معدة فارغة، بل يمكن تناوله كوجبة خفيفة بين الوجبات الأساسية وبكميات معتدلة لأن الإفراط بأي مادة غذائية يؤدي إلى الضرر وهدر الفائدة منها.

* ما أهم استخدامات الخل؟

يستعمل مع السلطات بدلاً من الحمض. حتى وصفه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم: “خير الإدام الخل”، كما تعتمده سيدة المنزل لنقع اللحوم قبل طهيها لتزيل الرائحة غير المستحبة ولتجعلها طرية، إضافة إلى أنه يستعمل لتخليل الخضروات. ويمكن أن يستخدم ممداً مع الماء كغسول للشعر ليجعله أكثر لمعاناً وقوة.

ومن المهم أن نذكر أنه يمكن تواجده عند الفقير والغني رغم فوائده العديدة، فهو مادة شعبية متوارثة صناعته منذ القدم في كل البيوت العربية.

ولا بد من أن ننصح بعدم تناول الخل على الريق كما هو شائع لأن حموضته قد تؤذي بطانة المعدة. بل يمكن وضعه مع السلطات والأطعمة بعد سكبها لتتمدد حموضته ويخف تأثيرها على المعدة. أو يمكن أخذ ملعقة منه ممدة بقدح ماء بعد الوجبة وليس قبلها.

* نسمع أن للبرتقال فوائد للجلد والبشرة أيضا. هل يمكننا أن نتعرف على أهم تلك الفوائد؟

** بالطبع هناك ماسكات لبشرة نضرة لسيدة المنزل مكونة من قشور البرتقال المجففة التي يتم طحنها ثم تُصنع منها ماسكات متعددة.

وللبشرة المتعبة هناك ماسك مرمم للخلايا ومجدد لحيويتها ونضارتها، حيث نمزج ملعقتين كبيرتين من قشور البرتقال المجففة والمطحونة مع ملعقتين كبيرتين من العسل وبضع قطرات من عصير الليمون الحامض ويوضع الماسك مدة ثلاثين دقيقة على الوجه والرقبة. وغالباً ما تبحث سيدة المنزل عن ماسك لتوحيد لون البشرة بعد فصل الصيف الحارق، حيث بإمكانها أن تقوم بمزج ملعقة كبيرة من قشور البرتقال مع ملعقة صغيرة من اللبن وتضعها مدة ثلاثين دقيقة أيضاً على الوجه والرقبة.

اخترنا لك