Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

مؤسس ورئيس “مهندسين بلا حدود” م. زينب القراشي الكويت فرصها التعليمية للبنت مثل الولد

م. زينب القراشي

منار صبري بعدسة ميلاد غالي شرفت بلقاء المهندسة زينب القراشي مؤسس ورئيس منظمة مهندسين بلا حدود بالكويت، لتحدثنا عن مشوارها بالحياة، وكيف رسمت طريقها، لتنجز طموحاتها الواعدة، وتتولى العديد من المناصب والأعمال، فشاركوني قرائي هذا الحوار، لتتعرفوا تفصيلا على ضيفتنا..

لنتعرف عليك ضيفتي؟ من أنت وكيف تقدمين نفسك لقراء مجلتنا بالوطن العربي؟

م. زينب سلمان القراشي بكالوريوس هندسة الكمبيوتر كلية الهندسة والبترول جامعة الكويت، مؤسس ورئيس مهندسين بلا حدود بالكويت، عضو مجلس إدارة جمعية المهندسين الكويتية، ورئيس قسم الحاسب الآلي بمركز التحكم الفرعي بوزارة الكهرباء والماء، عضو مجلس إدارة جمعية المهندسين الكويتية2011 – 2014.

وماذا أيضا؟

مؤسس لجنة المهندسين الشباب بجمعية المهندسين الكويتية، مؤسس ورئيس لجنة المهندسين الشباب/ قادة المستقبل بالاتحاد الدولي للمنظمات الهندسية، نائب رئيس الاتحاد العالمي للمنظمات الهندسية WFEO – مقرها اليونسكو – باريس، عضو مجلس الشباب التحضيري بالكويت/ الديوان الأميري، ممثلة دولة الكويت في برنامج القادة الدولية – المرأة في العلوم والهندسة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية في مارس 2013.

لماذا اخترت دراسة هندسة الكمبيوتر بالتحديد؟

منذ الصغر، وأنا يستهويني الكمبيوتر، فكان لي اهتمام خاص به، وأنشأت عدة مواقع على الإنترنت، وبعد التخرج من مرحلة الثانوية العامة، اتجهت لدراسة هندسة الكمبيوتر.

هل عملت فور التخرج؟ حدثينا عن تدرجك بالعمل إلى أن وصلت لما أنت فيه الآن؟

نعم، عملت فوراً في وزارة الكهرباء والماء، حيث بدأت كمهندس كمبيوتر مبتدئ، بعد ذلك تدرجت بالوظيفة، ووصلت إلى مدير مكتب الوزير بالتكليف، وحالياً أشغل منصب رئيس قسم الحاسب الآلي بمركز تحكم الجهراء.

تمكين الشباب

باعتبارك مؤسس لجنة المهندسين الشباب، لماذا أسستها؟ وماذا أنجزتم فيها؟

أسستها لأني أؤمن بأهمية تمكين الشباب، وتلقائيا الشباب هم قادة المستقبل، وأهم استثمار هو الاستثمار بالشباب وطاقتهم،

وكانت أول لجنة شبابية في الكويت تتحول إلى لجنة دولية من الاتحاد الدولي.

نائب رئيس الاتحاد العالمي للمنظمات الهندسية بباريس.. ما طبيعة هذا المنصب؟

أسست هذه اللجنة في الاتحاد الدولي من خلال جمعية المهندسين الكويتية، كونها عضوا بالاتحاد، وطبيعة اللجان بالاتحاد أن تقوم الدول بترأسها لمدة 4 سنين قابلة للتجديد، فأسسنا اللجنة وأخذت رئاستها بالتزكية.

شابة متميزة وتتولين العديد من المناصب، فما الذي دعاك للعمل بهذا الجهد؟

إن توفرت الرغبة بالتغيير والعمل الجاد، توفرت الطاقة المناسبة لهما.

يقال بالعالم الخارجي إن الخليجيات يولدن بملعقة من ذهب؟

الواقع مخالف تماماً لما يقال، لأن المرأة الخليجية تعمل بجد وبطاقة عالية، ونسبة تفوق عدد المرأة في الهندسة بالكويت على الرجل تثبت ذلك.

ما القيم التي تحملينها عن العمل والاجتهاد؟

الإخلاص سر النجاح في أي عمل نقوم به، كما أنني أؤمن بأن الكفاءة أساس النجاح وإثبات الذات، وهذا الأمر الذي يجب أن يعتمده الناس في التقييمات الاجتماعية والمجتمعية، دون التفريق بين رجل وامرأة، والحكم على الشخص وعلى أدائه، فيجب أن يعي الناس أن الأفكار المحيطة بهم، في تغير وتطور كبيرين ويجب اللحاق بهما.

ما المنصب الذي تحلمين بتوليه؟

أي منصب يساعدني في تحقيق التغيير الذي أرجوه هو المنصب المناسب.

ممثلة دولة الكويت في برنامج القادة الدولية – المرأة في العلوم والهندسة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية – مارس 2013 ماذا طرحت خلال هذا البرنامج؟

على مدى 3 أسابيع زرنا أنا والمجموعة المكونة من ممثلي الدول المشاركة العديد من المنظمات والمؤسسات الهندسية والمهتمة بالعلوم، وتم عرض وتبادل وجهات النظر والمقارنة بين وضع المرأة المهندسة في المجتمعات المختلفة.

العمل المهني

في رأيك كيف يرى العالم الخارجي السيدة الكويتية؟

في الكويت الفرصة التعليمية للبنت، مثل الولد تماما، وعدد المهندسات كبير ما شاء الله وبتزايد، لذا كان محور النقاش هو التمكين في العمل المهني للمهندسة الكويتية مقارنة بالدول الأخرى.

ماذا أنجزت لـ زينب القراشي؟

أكبر إنجاز لي هو تحقيق طموحي، في أن أكون ذات هدف أسعى لتحقيقه، وقيمة في محيطي، ولازلت أعمل على تحقيق بعض الأمور الأخرى.

شبكة دولية

حدثينا عن “مهندسون بلا حدود”؟

“مهندسون بلا حدود” الكويت هي جزء من شبكة دولية إنسانية تضم 64 فرعا حول العالم، موزعة على كل القارات. تأسست عام 2012 وهي منظمة تهتم بالعمل الإنساني في أي مجتمع، وتعمل على توفير مقومات الحياة الأساسية للعيشة الكريمة، كالماء الصالح للشرب، والمسكن والكهرباء.

ماذا حققتم من خلالها؟

نشر ثقافة العمل التطوعي المهني في الكويت، بالإضافة إلى العديد من المشاريع داخل دولة الكويت، مثل حملة بلا عوائق،
ومؤتمر قرار الذي انتهينا منه حديثا، وأيضا هناك مشاريع خارج دولة الكويت نعمل على البدء فيها حاليا.

ماذا قدمتم للجيل الصاعد؟

نسعى دوما للتواصل مع الشباب، من خلال تعريف طلبة الهندسة بالتحديد في مختلف الجامعات على المنظمة وإهدافها، حيث نقوم بزيارات دورية للجامعات والتواصل مع الطلبة.

ماذا عن المعسكر الأخير لكم؟

أقمنا معسكر بلا حدود الهندسي، وكان تحت رعاية من وزراة الشباب، وكنا نهدف من خلاله إلى صقل شخصية المهندسين الشباب، وتنمية مهاراتهم التفاعلية والأكاديمية والقيادية، في إطار بيئة إيجابية مع العمل الجماعي.

قدمتم حملة “بلا عوائق” وحصلتم على جائزة جنيف الشبابية…. حدثينا تفصيلا؟

انطلاقا من مبادئ منظمتنا، وإيماننا الراسخ بأحقية جميع أفراد المجتمع، بالتمتع بكافة الحقوق، سلطنا الضوء على المشاكل التي يعاني منها ذوو الاحتياجات الخاصة، مع محاولة إيجاد الحلول من خلال حملة بلا عوائق، والتي كانت عبارة عن عمل تعديلات وإصلاحات في المباني غير الملائمة لخدمة فئة ذوي الإعاقة.

وماذا فعلتم؟

عرضنا المشكلة، وعقدنا مقابلات مع أشخاص من ذوي الإعاقة مثل طارق القلاف، بطل المبارزة العالمي وأسامة كمشاد أول لاعب من ذوي الإعاقة، ينجح في القفز الحر بالمظلات في الشرق الأوسط والعالم العربي، وقابلنا فيصل الموسوي أول غواص إنقاذ وزرنا النادي الكويتي للمعاقين، ومجموعة أخرى من السادة، ومن خلالهم تم التعرف والتوصل لمواقع الخلل وإصلاحها، كما قمنا باصلاح 13 موقعا مختلفا منها مسجد رطام ومجمع الرحاب.

جائزة جنيف

وكيف كان تقدير هذه الأعمال الجليلة؟

حازت المنظمة على المركز الثالث بجائزة جنيف الشبابية للعمل الإنساني.

كيف ترين المهندسة الكويتية؟

المهندسة الكويتية ذات طموح عال، وهمة بالعمل وإصرار على تحقيق إنجازات تسجل باسم الكويت وباسمها، ولا يحدها منصب أو وظيفة، فهي تنجز في أي مكان تكون فيه.

ما مشروعاتك القادمة تجاه المهندسين الشباب؟

تمكين الشباب في المجالات الفنية والمهنية.

ماذا عن هواياتك؟

أحب السفر و القراءة.

مكان تحبين السفر إليه؟

روما.

ماذا عن آخر كتاب قرأته؟

المخ ذكر أو أنثى.

هل العمل يأخذ كل وقتك، أم تجدين فرصة للحياة الاجتماعية؟

إدارة الوقت من أهم الأشياء التي أطبقها في أي شيء في حياتي بالإضافة إلى ترتيب الأولويات.

كيف يمكن لقرائنا من المهندسين والمهندسات التواصل مع المنظمة؟

عبر موقعنا الالكتروني: www.ewb-kw.org

وأيضا عبر الإنستجرام [email protected]

سؤال كنت تودين أن أسئله وإجابتك عنه؟

السؤال هو: من الأشخاص الذين ساعدوني في حياتي؟ وإجابتي هي الوالدان، وفريقي الذي أشتغل معه.

كلمة ختامية؟

شكرا على المقابلة.

 

ضيفتنا في سطور

ـ رئيس قسم الحاسب الآلي – قطاع نظم المعلومات – وزارة الكهرباء والماء .

ـ مدير إدارة بالتكليف بمكتب وزير الكهرباء والماء 2009 – 2011

ـ عضو مجلس إدارة جمعية المهندسين الكويتية في دورتيه 2011- 2012  و 2013-2014.

ـ مؤسس لجنة المهندسين الشباب بجمعية المهندسين الكويتية

ـ مؤسس ورئيس لجنة المهندسين الشباب / قادة المستقبل بالاتحاد العالمي للمنظمات الهندسية.

ـ نائب رئيس الاتحاد العالمي للمنظمات الهندسية WFEO – مقرها اليونسكو – باريس.

ـ مؤسس ورئيس مهندسين بلا حدود بالكويت.

ـ عضو مجلس الشباب التحضيري بالكويت / الديوان الأميري

ـ منسق عام منتدى المبادرات الهندسية .

ـ ممثلة دولة الكويت في برنامج القادة الدولية- المرأة في العلوم والهندسة التابع لوزارة الخارجية الأمريكية – مارس 2013.

اخترنا لك