زينة كرم ومجموعة من المفاجآت: زواج.. حمل.. حجاب.. فاعتزال

شاركShare on FacebookTweet about this on TwitterShare on Google+Pin on PinterestShare on LinkedInShare on TumblrShare on StumbleUponEmail this to someonePrint this page

زينة كرم

لم يتخيل يوما أن النجمة زينة كرم تدخل عالم الإعلام وتصبح مذيعة، لأن ميولها غير ذلك، ولكن فجأة أصبحت مذيعة في تلفزيون “الوطن”، وشاركت في تقديم “بنات وبس” مع زميلتها حصة اللوغاني فترة من الزمن، وطلبت من إدارة “الوطن” حينها أن يسندوا لها برنامجا خاصا بها لكن لم يتحقق لها, ما دفعها للبحث عن فرصة أكبر فانتقلت لتلفزيون “الراي”، وأسند لها تقديم برنامج “مسائي”، وبعدما حققت النجاح الذي تبحث عنه تلقت سيلا من العروض المغرية للتمثيل، خاصة من قِبل مسلسل “هوامير الصحراء” فاعتذرت عن مواصلة البرنامج، وكثفت نشاطها التمثيلي، وحصدت نجاحات مميزة خصوصا وقوفها أمام العديد من النجوم.

وكونها تعشق المفاجآت فقد فاجأت جمهورها بدخولها القفص الذهبي من خلال ارتباطها بزميلها الشاب أحمد إيراج نهاية العام الماضي، لتغلق باب الشائعات التي أطلقت عليهما قبل إعلان هذا الخبر, ولم يمضِ أشهر على زواجهما حيث شكلا ثنائيا ناجحا في أكثر من عمل درامي كويتي وخليجي، لدرجة أنه قيل إن هناك احتكارا فنيا وحياتيا.

لكن عنصر المفاجآت لم يتوقف عند هذا الحد بل حاليا تتكتم زينة مفاجأة من العيار الثقيل بحكم أنها أنهت جميع ارتباطاتها الفنية التي التزمت بها، ولا يوجد شيء في ذمتها لذلك قررت اعتزال المجال الفني، وارتداء الحجاب خصوصا أنها حاليا حامل وتنتظر قدوم طفلها، وفضلت أن تغير جميع أرقامها وتبتعد عن الوسط الفني جملة وتفصيلا.

لذا لم نصدق الخبر فقمنا بالاتصال على زوجها الفنان أحمد إيراج ففضل عدم الحديث عن هذا الموضوع، كونه حرية شخصية لزوجته، ولا يفضل التدخل في قرارها، لكن أكد بصحة خبر اعتزالها وارتداء الحجاب، وينتظر خلال أشهر قليلة قدوم ولي العهد باكورة زواجهما.

أما بالنسبة له فهو مستمر في مجاله الفني، ويحضر لعمل مسرحي لعيد الأضحى.

اخترنا لك