Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

فيروس زيكا شبح جديد يرعب العالم

فيروس زيكا

أيمن الرفاعي

لا حديث لوسائل الإعلام اليوم إلا وتضمن الإشارة إلى هذا الفيروس الذي أصبح مصدر تهديد ورعب للعالم.

اليوم نلقي الضوء على هذا الشبح القادم بهدف اتخاذ الحيطة وتوخي الحذر. فما هذا الفيروس؟ ما أعراضه؟ وكيف يمكننا الوقاية منه؟ إليك التفاصيل:

سجلت أول إصابة بشرية بهذا الفيروس في عام 1952 في أوغندا وتنزانيا الاتحادية. بعد ذلك توالت حالات الإصابة وتفشت في دول أفريقيا والأمريكتين وآسيا والمحيط الهادئ.

أما عن الأعراض فإنها تشبه علامات حالات العدوى الأخرى المنقولة عن طريق الحشرات المفصلية، وتشمل الحمى والطفح الجلدي والتهاب الملتحمة وآلام المفاصل والعضلات والصداع.

والأخطر من ذلك كله هو ما كشفت عنه الإصابات الحالية في البرازيل، حيث وجد أن المرض ينتقل من الأم الحامل إلى جنينها وفي هذه الحالة يولد الجنين برأس صغيرة مما يعتبر علامة أكيدة على إصابته بأمراض الأعصاب والشلل الدماغي.

لأجل ذلك حذرت دول عديدة منها البرازيل والإكوادور وكولومبيا والسلفادور وجاميكا وبروتوركو النساء من تأجيل الحمل حتى يتم السيطرة على المرض ومعرفة علاج محدد له، حيث إنه لا يوجد علاج للمرض حتى هذه اللحظة.

جدير بالذكر أن هذا المرض تنقله ذبابة الزاعفة المصرية وهي من أقدم أنواع الذباب في العالم، تتميز بلونها الأسود ذات التفاصيل البيضاء على الصدر والظهر.

من الطرق الوقائية التي أوصت بها منظمة الصحة العالمية ضرورة البعد عن أماكن تجمع الذباب والبعوض، واتخاذ كافة الإجراءات التي تمنع وصوله إليك.

فمثلا البعد عن أماكن المستنقعات والمياه الراكدة وارتداء الملابس التي تغطي جميع أنحاء الجسم، وخاصة الملابس ذات الألوان الفاتحة، وتغطية الأواني وزجاجات الماء وغلق النوافذ والأبواب ورش المبيدات، واستخدام الناموسية من القماش الشفاف فوق أسرة الأطفال، وكل ما يساعد على عدم وصول الذباب إلينا.

وعلى المسافرين توخي الحيطة والحذر من لدغات البعوض وخاصة في الدول التي يتفشى بها المرض مثل دول أمريكا الجنوبية.

الأوسمة

اخترنا لك