Oops! It appears that you have disabled your Javascript. In order for you to see this page as it is meant to appear, we ask that you please re-enable your Javascript!

ارقصي الزومبا.. واستعيدي سعادتك ورشاقتك

ارقصي الزومبا

زينب سعد

الرقص من أهم مداخل السعادة، حيث يساعدك على التخلص من طاقاتك السلبية، كما أنه من أكثر الطرق الفعالة في إنقاص الوزن واستعادة الرشاقة المفقودة.

وهنا أقدم لك عزيزتي القارئة رقصة تمارين الزومبا، وهي من أكثر التمارين المنتشرة حول العالم، حيث تجمع بين الرقص اللاتيني والتمارين الرياضية، فكوني معنا لتتعرفي على فوائدها لك ..

–  تعتمد رقصة الزومبا في البداية على التسخين الخفيف، من خلال موسيقى هادئة نوعا ما، وتبدأ بالتصاعد تدريجيا مع زيادة سرعة الحركات. وتعمل أيضا على تحريك معظم أعضاء الجسم والقدمين والرقبة والكتفين والبطن، وقد تستمر الرقصة لمدة 30 دقيقة، حيث إنها تساعد على حرق 350 سعرا حراريا، ولكن هذا يعتمد على شدة التمرين.

– تساعد التمارين التي تشملها هذه الرقصة في تحريك الجسم كله، وحرق السعرات الحرارية، وزيادة مرونة الجسم وتحسين حركة الدورة الدموية.

–  تعمل على فقدان الوزن، كما تساعد في شد البطن والكثير من عضلات الجسم كالأرداف والذراعين.

–  تقوية العضلات، حيث تشارك جميع عضلات الجسم في أداء الرقصة، وهذا يعمل على شدها وتقويتها.

–  التخلص من التوتر، حيث تساعد في تفريغ الطاقة السلبية التي توجد داخلكِ، لأن الحركات التي تقومين بها تساعدك في إفراز هرمون الأندروفين، الذي يعمل على تحسين المزاج،

–  اكتساب المزيد من الثقة بالنفس، لأنها تساعد على زيادة الشعور بالرضا وزيادة العلاقات الاجتماعية بين الأفراد.

شروط التمارين

–  يفضل أن ترتدي ملابس قطنية مريحة تناسب هذه التمارين، وتعمل على امتصاص العرق.

–  يفضل ارتداء أحذية تساعد على الحركة بسهولة إلى الأمام وإلى الخلف.

نصيحة:

تلعب الرياضة دورا حيويا في حياتنا، فهي لا تقتصر ممارستها فقط على الأثرياء، أو من لديهم الوقت كما يعتقد البعض، ولكنها من أهم الأنشطة التي تساعدنا على تقبل أنفسنا، وتقبل مشكلات وضغوط الحياة لكي نتعامل معها بشكل أفضل وعقل سليم.

 

الأوسمة

اخترنا لك